البرهان يصدر قراراً بتجميد حسابات قوات الدعم السريع

الخرطوم - صفا

أصدر قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، قرارًا بتجميد حسابات قوات الدعم السريع وشركاتها في بنوك السودان داخليا وخارجيا.

ومنع البرهان صرف أي استحقاقات أو ميزانيات لقوات الدعم السريع.

وقال مكتب رئيس الجيش السوداني البرهان في بيان له الأحد، إنه أعفى محافظ البنك المركزي حسين يحيى جنقول.

وعين البرهان برعي الصديق أحمد أحد نواب جنقول محافظا جديدا للبنك.

ولم يتضح بعد سبب إقالة جنقول.

ويشهد السودان حالة من الاضطراب منذ اندلاع الصراع العسكري بين الجيش وقوات الدعم السريع شبه العسكرية في منتصف أبريل.

وأدانت وزارة الخارجية السودانية، الأحد، بأشد العبارات "قيام قوات متمردي ميليشيا الدعم السريع الانقلابية، السبت، بالهجوم والدخول عنوة إلى مستشفيات جبرة وأحمد قاسم للقلب والكلى وذلك بالاعتداء على الكوادر الطبية وإرهاب المرضى وسرقة سيارات الإسعاف، الأمر الذي أدى بإدارات المستشفيين لاتخاذ قرار نقل المرضى إلى مستشفيات أخرى آمنة".

وشددت وزارة الخارجية على "إدانتها للسلوك الإرهابي البربري بخرقها للهدنة وانتهاكها لحقوق الإنسان باستهدافها المرافق الصحية".

ودعت وزارة الخارجية المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية والمفوضية السامية لحقوق الإنسان ووسطاء اتفاق جدة "لإدانة سلوك قوات ميليشيا الدعم السريع المتمردة الانقلابية بأشد العبارات ووصمها بالمنظمة الإرهابية وتحميلها المسؤولية القانونية والأخلاقية أمام آليات العدالة الوطنية والدولية".

وكان يُنتظر أن يستأنف طرفا الصراع في السودان، يوم الأحد، المحادثات في جدة بشأن كيفية تنفيذ خطط إيصال المساعدات الإنسانية، وفق ما كشفت عنه وكالة "رويترز" نقلا عن مسؤول دبلوماسي سعودي. وأوضحت الوكالة أن المحادثات ستركز على سحب القوات من المناطق المدنية، إضافة إلى فتح ممرات آمنة وإخلاء المناطق المدنية.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك

استمرار "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي على غزة