42% من عائلات فلسطينيي الداخل تعيش بانعدام أمن غذائي

الداخل المحتل - صفا

أفادت معطيات رسمية بأن 42.4% من العائلات الفلسطينية في أراضي الـ48 المحتلة، تعيش في ظل انعدام أمن غذائي.

وتُعد هذه النسبة مرتفعة أكثر بثلاث مرات من النسبة العامة، في المقابل، فإن 11% تقريبًا من اليهود يعيشون بانعدام أمن غذائي.

وبين تقرير حول وضع الأمن الغذائي في "إسرائيل" صادر عن مؤسسة التأمين الوطني الثلاثاء، أن مستوى الأمن الغذائي وسط فلسطينيي الداخل، ارتفع من 56.8% في العام 2016 إلى 57.6% في العام 2021،

وأضاف التقرير أن "قرابة 16% من العائلات ونحو 21% من القاصرين يعيشون بانعدام أمن غذائي متواصل ويتركزون بالأساس بين السكان في مناطق القدس والشمال والجنوب.

كما أن انعدام الأمن الغذائي يتركز بالأساس في المجتمع الفلسطيني بالداخل وبين الذين يتلقون مخصصات المعيشة، مثل مخصصات ضمان الدخل ومخصصات الإعاقة".

وقال رئيس المجلس الوطني للأمن الغذائي روني ستيريار، إنه "يوجد تحسن، لكنه ضئيل للغاية، فلا يزال هناك نصف مليون عائلة في الكيان الإسرائيلي، يعيشون بانعدام أمن غذائي، ونصفهم بإعدام أمن غذائي شديد".

وأضاف "وعندما أتحدث عن انعدام أمن غذائي شديد فإن هذا يعني عدم تناول وجبات، وأن 320 ألف قاصر يصلون إلى المدرسة وهم جائعون".

وقالت القائمة بأعمال مدير عام التأمين الوطني، يارونا شالوم، إن "تقرير انعدام الأمن الغذائي يتلاءم مع تقرير الفقر، ونرى أن عائلات فقيرة لم تنجح في وضع طعام على الطاولة في الماضي، يبقي وضعها عادة كما هو".

وشددت على أن "أوضاع هذه العائلات غير معقول في دولة متطورة ونحن نرى بالتقرير كأداة سياسية لدفع تشريعات، حول رفع المخصصات وكذلك حول تسهيل معايير الحصول على مخصصات المعيشة".

ر ب
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك

آلاف القتلى جراء زلزال تركيا وسوريا