خلال مؤتمر بغزة

دعوة لإقرار قانون الشباب وصندوق الشباب الفلسطيني

غزة - صفا

دعا مؤتمر تمكين الشباب الفلسطيني صناع القرار للعمل على إقرار قانون الشباب وصندوق الشباب الفلسطيني.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته مؤسسة تمكين للتدريب والتطوير بمدينة غزة مساء اليوم الأحد، للإعلان عن إطلاق مؤتمر تمكين الشباب الفلسطيني بحضور رئاسة وأعضاء المؤتمر.

وقال رئيس مؤتمر تمكين الشباب، أحمد الوادية:" ندعو صناع القرار لأخذ دورهم الأصيل تجاه الشباب الفلسطيني كونهم يشكلون نسبة 30٪ من المجتمع".

وأوضح الوادية، أن فعاليات المؤتمر ستبدأ انطلاقاً من مدينة القدس المحتلة في السابع من شهر أغسطس المقبل على مدار ثلاثة أيام يُعقد خلالها 31 جلسة علمية في 31 جامعة فلسطينية على مستوى الوطن.

ولفت إلى أن الجلسة الافتتاحية ستنطلق من مدينة القدس لما تمثله من رمزية ومكانة فلسطينية، تتوالى خلالها الجلسات بمدينة غزة بمشاركة واسعة من الأكاديميين ورؤساء الجامعات ورجال الأعمال وصناع القرار في الداخل والخارج.

وأشار إلى أن المؤتمر يعتمد على التشبيك مع نخبة كبيرة من الشخصيات الوازنة والفاعلة على الساحات الدولية؛ ليكونوا سفراء لنصرة القضية الفلسطينية ودعم برامج ومشاريع الشباب الفلسطيني الذين يمثلون حجر الزاوية في معركة التحرير مع الاحتلال.

وأضاف الوادية "إن المؤتمر يهتم بقضيةٍ هامة تتمثل في التحديات والصعوبات التي تواجه الشباب ودور المؤتمر في معالجة وتطوير مهاراتهم ونقل التجارب الدولية الناجحة لفلسطينيي الخارج في سبيل دعم فئة الشباب".

وبيّن أن المؤتمر يهدف إلى إيجاد طرق مبتكرة لدعم المشاريع والمبادرات الريادة وتشجيع الشباب على المبادرة.

وتابع "أن المؤتمر سيعمل على تقديم حلولٍ للحد من الفجوة الحاصلة بين سوق العمل والمخرجات التعليمية عبر البرامج الأكاديمية والمهنية لتأهيل الشباب لسوق العمل".

كما أكد الوادية على أن المؤتمر سيدعم باتجاه تقديم المساعدة في تطوير العمل الحر وتوفير الموارد المالية وتقديم حلول وآليات عمل لرعاية الشباب؛ وتفعيل دورهم في تمثيل المؤسسات الفلسطينية.

أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك