غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي

واشنطن - صفا

كشفت شركة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا الأميركية غوغل خلال مؤتمر "مطوري غوغل آي/أو" (Google I/O) عن نموذج اختباري لنظارة تستطيع عرض الترجمة من اللغات الأخرى في مدى رؤية المستخدم أثناء أي محادثة مع شخص آخر.

كما أشارت الشركة -التي بدأت محرك بحث على الإنترنت قبل سنوات- إلى أنه سيكون خلال وقت قصير للغاية في مقدور مستخدمي الإنترنت في العالم البحث عن أي معلومات بمجرد توجيه كاميرا الهاتف الذكي المتصل بالإنترنت إلى أي شيء يريدون معرفة معلومات عنه.

وحسب غوغل، فإن مجرد صورة لأي طعام ستكون كافية لمعرفة كل المطاعم الجيدة التي توفر هذا الطعام في المنطقة القريبة من المستخدم.

كما يمكن توجيه كاميرا الهاتف الذكي إلى أرفف المقرمشات في أي متجر لاكتشاف أكثرها صحية.

وفي إطار رؤيتها طويلة المدى، تطور غوغل نظارات ذكية تستطيع عرض الترجمة مكتوبة وبشكل آلي في مدى رؤية المستخدم.

وأطلقت غوغل على هذه التقنية "الترجمة الفورية النصية"، إذ تم خلال المؤتمر عرض فيديو لتوضيحها، من دون المزيد من التفاصيل.

ولم تكشف الشركة المزيد من التفاصيل الفنية الخاصة بهذه النظارة، مثل عمر بطاريتها مثلا.

في الوقت نفسه، فإن النظارة من الخارج تشبه النظارة التقليدية ذات الإطار، باستثناء أنها أكبر قليلا.

يذكر أن تكنولوجيا دمج المحتوى الرقمي في بيئة خارجية -سواء على شاشة عرض مباشرة أو في مدى رؤية المستخدم- تعرف باسم الواقع المعزز "إيه آر" (AR).

وكانت غوغل طرحت في 2013 نظارة ذكية باسم "غوغل غلاس" (Google Glass)، لكنها لم تحقق النجاح والانتشار المطلوبين؛ مما دفعها في 2017 إلى التحول إلى نسخة جديدة من النظارة موجهة للشركات فقط، تحت اسم "نظارة غوغل إصدار الشركات".

والمعروف أن شركات أخرى مثل آبل (Apple) وفيسبوك (Facebook) تعمل على تطوير نظارات ذكية باستخدام تكنولوجيا الواقع المعزز.

ومنذ سنوات قليلة عرضت شركة بوش (Bosch) الألمانية نموذجا اختباريا لنظارة تعرض أسهما لتحديد الاتجاهات أمام عين المستخدم لمساعدته في الوصول إلى وجهته.

 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك