الأخبار

طالبوا الرئاسة والحكومة بالتحرك العاجل

أهالي المختطفين: مصر مسئولة عن حماية أبنائنا وإعادتهم

25 آب / أغسطس 2015. الساعة 11:40 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

حمل أهالي المختطفين الفلسطينيين الأربعة في سيناء السلطات المصرية المسئولية عن حماية أبنائهم وإعادتهم سالمين إلى قطاع غزة.

وقال متحدث باسم الأهالي في مؤتمر صحفي عقده قرب المجلس التشريعي الفلسطيني بمدينة غزة الثلاثاء إن من واجب السلطات المصرية حمايتهم وإعادتهم سالمين.

وطالب السلطة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة رامي الحمد الله ورئيس المجلس التشريعي عزيز دويك التحرك العاجل والجدي لمعرفة مصير أبنائهم والإفراج عنهم.

كما ناشد المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية للتحرك الفوري للقيام بواجبها وأخذ دورها، مبينا أن هذه المشكلة إنسانية ومطلب حقوق عادل

وشدد المتحدث على أن أهالي لمختطفين لن يتوقفوا عن مطالبهم العادلة والإنسانية حتى الإفراج عنهم وعودتهم سالمين.

من جهته، قال النائب الأول في المجلس التشريعي أحمد بحر إن حادثة الاختطاف الشبان الأربعة في أرض مصر تشكل جريمة سياسية واخلاقية وإنسانية ومحاولة خطيرة لاستدراج قطاع غزة إلى شراك فخ محكم.

ودعا بحر خلال الوقفة السلطات المصرية إلى عمل كل جهد لتحرير المختطفين الأربعة كونهم اختطفوا على أراضيها، وذلك وفقاً للأعراف والمواثيق والقوانين الإنسانية.

وأضاف "نقف اليوم أمام عملية خطيرة محكمة بعناية تستهدف الوقيعة بين الأشقاء وضرب أي جهد لاتجاه اصلاح وتطوير العلاقات المصرية الفلسطينية"

وأشار بحر إلى أن الإعلام المصري عاد من جديد واستغل حادثة الاختطاف لقلب الحقائق وممارسة التحريض على الشعب الفلسطيني ومقاومته في قطاع غزة.

وأكد بحر أن هناك محاولات لخلط الأوراق تهدف لحرف المسار عن جريمة الاختطاف وحرف البوصلة الفلسطينية عن القدس؛ لكنه لن يكتب لها النجاح، على حد قوله.

ودعا بحر إلى تشكيل لجنة تحقيق فلسطينية مصرية مشتركة للوقوف على كافة التفاصيل ذات العلاقة بالجريمة والعمل على كشفها ومعاقبة مرتكبيها.

وأدان موقف السلطة الفلسطينية في رام الله والسفارة الفلسطينية في القاهرة الصامت على هذه الجريمة الأمر الذي يثير الكثير من علامات الشك والارتياب في وقت يجب أن تبذل فيه السلطة وسفارتها كافة جهودها لتحرير المختطفين وعودتهم لديارهم سالمين، مطالباً إياهم بتحمل مسؤولياتهم الوطنية والقانونية.

وأكد بحر أن قضية أهالي المختطفين تقع في صدارة أولويات المجلس التشريعي السياسية والوطنية وأنه لن يهدأ له بال حتى يتم تحريرهم وفك اسرهم.

وأوضح أن جريمة الاختطاف لا يمكن تبريرها بأي حال من الأحوال وكلنا أمل في أن يتحرك الأخوة المصريون لضمان إعادة المختطفين الأربعة لذويهم سالمين.

واختطف أربعة شباب فلسطينيين في سيناء منذ الأربعاء الماضي، أثناء سفرهم عبر معبر رفح البري بعد أن اعتدوا عليهم. والمختطفون الأربعة هم: ياسر زنون، حسين الزبدة، عبد الله أبو الجبين، عبد الدايم أبو لبدة.

 

#تشريعي #مختطفو سيناء #مختطفو رفح

ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

لجان المقاومة تطالب بالإفراج الفوري عن المختطفين بمصر

الموضوع التـــالي

الحساينة: الموافقة على إدخال مواد بناء لأعمال التشطيب بغزة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل