حماس: اعتراف جنود الاحتلال بوحشيتهم بغزة يتطلب متابعة "الجنايات الدولية"

الدوحة - صفا

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، يوم الأربعاء، إنّ اعترافات جنود الاحتلال الإسرائيلي التي نُشِرَت حول سلوكهم الوحشي في غزة، اعتراف رسمي وموثّق بارتكاب جرائم حرب ممنهجة في القطاع، يتطلّب متابعة جادّة من الادعاء العام في محكمة الجنايات الدولية.

وشددت حماس، في تصريح وصل وكالة "صفا"، على أن اعترافاتهم وما أكّدوه من منحهم ضوءًا أخضرَ من قادتهم لممارسة أبشع الجرائم من إطلاقٍ النار على المدنيين العزّل وحرق وتدمير المنازل على سبيل التسلية وملء الفراغ؛ وصمة عار على جبين الإنسانية والمجتمع الدولي.

وأضافت حركة حماس أن المجتمع الدولي ما زال عاجزا عن تفعيل آليات الردع والعقاب ضد حكومة الاحتلال المنفلتة من كل عقال وانتهكت خلال تسعة أشهر من العدوان، كل القوانين والمعاهدات الدولية، ضمن حرب الإبادة الشاملة التي تشنها على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

/ تعليق عبر الفيس بوك

استمرار "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي على غزة