اقتحامات واعتقالات في الضفة والقدس

الضفة الغربية - صفا

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر يوم الخميس، حملة اقتحامات وتفتيشات واسعة في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللتها مواجهات في بعض المناطق واعتقالات طالت عددًا من المواطنين.

ونفذت قوات الاحتلال اقتحامات لعدد من المناطق بالضفة، منها جنين ونابلس، ورام الله، والخليل.

واقتحمت قوات الاحتلال منطقة سطح مرحبا في البيرة، إلى جانب بلدة عزون في قلقيلية، وبلدة بيت أمر في الخليل كما اقتحمت بلدة عقربا وحاصرت منزلًا.

واعتقلت قوات الاحتلال أحمد حمايل من بلدة بيتا وأخضعته لتحقيق ميداني قبل أن تعاود الإفراج عنه لاحقًا، فيما اعتقلت الشاب إسماعيل النجار من قرية يتما، كما اعتقلت الأسير المحرر محمود نزال من منزل عائلته في قباطية.

وفي محافظة رام الله، اعتقلت قوة إسرائيلية خاصة الأسير المحرر نور الصرصور من بلدة بيتونيا.

واقتحمت قوات الاحتلال مخيم قلنديا شمال القدس، واعتقلت أحمد عبد الله السقا ويوسف مازن شحادة بعد اقتحام منزليهما في المخيم.

ونفذ فلسطينيون 18 عملا مقاومًا بالضفة والقدس، خلال 24 ساعة الأخيرة، أبرزها 7 عمليات إطلاق نار، وإلقاء عبوات ناسفة وزجاجات خارقة، واندلاع مواجهات.

وأطلق مسلحون النار على قوات الاحتلال في أماكن مختلفة خلال اقتحام نابلس ومخيم عسكر.

واستهدف مسلحون حاجز سالم العسكري في جنين بالرصاص والعبوات الناسفة، كما أطلقوا النار صوب قوات الاحتلال خلال اقتحام قباطية في جنين، وصوب سيارة للمستوطنين في الخليل جنوب الضفة.

واندلعت مواجهات في 8 نقاط مختلفة، شهدتها مناطق القدس ورام الله وجنين ونابلس وقلقيلية وبيت لحم، رشق خلالها الشبان قوات الاحتلال بالحجارة.

م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك

استمرار "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي على غزة