"قد نصل للاعتصام برام الله مع المبيت"

حراك المعلمين: لن ننتظم بالدوام حتى تحقيق مطالبنا

رام الله - صفا

أكد حراك المعلمين الموحد في الضفة الغربية المحتلة، يوم السبت، استمرار الإضراب المفتوح عن العمل، وعدم الانتظام في الدوام حتى تحقيق مطالبهم كافة، وعلى رأسها نقابة ديمقراطية.

وشدد حراك المعلمين، في تصريح مقتضب اطّلعت عليه وكالة "صفا"، على أن فعالياتهم الاحتجاجية مستمرة كما هو معلن عنها مسبقًا دون توقف أو تغيير.

وهدد الحراك بأن المعلمين قد يصلوا إلى قرار الاعتصام في رام الله مع المبيت.

وقال الحراك: "وليعلم أولياء الأمور أن ما نفذته الحكومة من الاتفاق لا يتجاوز 90 شيقل على قسيمة الراتب، حيث تم تجاهل باقي مطالبنا".

وأضاف "لا تستطيع أي قوة في الأرض أن توقف فعالياتنا ومستمرون في الإضراب، ونحذر الحكومة من أننا قد نصل في الأيام المقبلة إلى قرار بالاعتصام في رام الله مع المبيت".

وأعلن الحراك، مساء الخميس الماضي، إعلان الحكومة بشأن العودة للدوام المدرسي، مؤكدًا رفضه أي مبادرة أو خطاب لا يشمل تنفيذ مطالب المعلمين كاملة.

وأكد ضرورة تنفيذ مطالب الشق الإداري بتشكيل جسم نقابي ديمقراطي غير مشروط الترشح والانتخاب، وتنفيذ الشق المالي بصرف الرواتب كاملة مع العلاوات المتفق عليها، وجدولة المستحقات ضمن سقف زمني محدد المدة.

وكان المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم أعلن، الخميس، عن إعادة الخصومات لجميع المعلمين وتكليف وزارة المالية بإجراء الترتيبات اللازمة اعتبارا من اليوم الأحد، داعيًا المعلمين للاستجابة من أجل انتظام العملية التعليمية.

وذكر ملحم أن الحكومة "ستنفذ البند المتعلق بعلاوة المعلمين المتفق عليها بنسبة 15% على أن يتم صرف 5% منها براتب شهر آذار الحالي، وترصيد المتبقي بنسبة 10% على قسيمة الراتب، على أن يتم صرفها عند توفر الإمكانيات"، وهو ما رفضه الحراك.

أ ج/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

استمرار "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي على غزة