حزب "شاس" يهدد بحل حكومة اليمين الجديدة

القدس المحتلة - ترجمة صفا

هدد حزب "شاس" الديني وأحد المكونات الرئيسية للائتلاف اليميني الإسرائيلي الحاكم، بحل حكومة نتنياهو حال قررت المحكمة الإسرائيلية العليا رفض تعيين زعيمه "آريه درعي" وزيراً للداخلية.

ونُقل عن وزير الرفاه في الحكومة الإسرائيلية عن حزب " شاس" – يعكوف مرغي – وفق ترجمة "صفا"، قوله انه وفي حال أصدرت المحكمة العليا قرارها بإلغاء تعيين "درعي" ففعليًا لن تكون هنالك حكومة.

وأضاف مرغي " سأوصي مجلس حكماء التوراة أنه في حال قررت المحكمة إخراج درعي من الحكومة بأن يحل الحكومة .. هذا رأيي".

كما نُقل عن مصدر مسئول آخر في حزب "شاس" قوله إنه لا حكومة بدون "درعي"، وأنه لا يتخيل بقاء الحزب في الحكومة طالما تم إلغاء تعيين "درعي" وزيراً فيها.

ويعتبر حزب "شاس" من المكونات الرئيسية لحكومة اليمين الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، حيث حصل الحزب على (11 مقعدًا) في الانتخابات الأخيرة للكنيست، وفي حال انسحابه من الحكومة فستفقد الأغلبية وتسقط بحجب الثقة.

وتترقب الساحة الحزبية والسياسية الإسرائيلية قرار المحكمة العليا خلال 48 ساعة القادمة بخصوص الطعن في تعيين درعي وزيراً للداخلية والصحة، وذلك بمسوغات إدانته السابقة بارتكاب مخالفات جنائية ودخوله السجن.

ع ص/أ ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك