خسائر فادحة

الاحتلال يغرق أراضٍ شرق خان يونس بفتح سدود متاخمة

خان يونس - صفا

تسبب فتح الاحتلال لسدود المياه الواقعة على السياج الأمني شرق القرارة بخان يونس في أضرار فادحة في ممتلكات المواطنين الزراعية، التي غمرتها وجرفتها سيول المياه المُتدّفقة بغزارة.

وأعلنت وزارة الحكم المحلي بغزة صباح الإثنين عن فتح الاحتلال لسدود المياه شرقي محافظتي خانيونس والوسطى.

وأفاد مراسل "صفا"، بأن قوات الاحتلال فتحت السدود في منطقة "سريج" و"الأحراش" الواقعة على طول السياج الأمني، ما تسبب بتدّفُق كميات كبيرة من مياه الأمطار من الشرق للغرب، داخل أراضي المواطنين بمنطقة الوادي، ما تسبب في خسائر مادية كبيرة في الممتلكات الزراعية".

وأشار المراسل إلى المياه المتدفقة سحبت كميات كبيرة ضخمة من الطمي إلى شارع صلاح الدين غربًا ومناطق سكنية وأعاقت تنقل المواطنين وحالت دون وصول المواطنين لأراضيهم الحدودية.

وعبر مزارعون عن خشيتهم من تواصل فتح السدود التي من شأنها التسبب في جرف التربة ما يعني مزيداً من الخسائر المادية في أراضيهم.

وفي منطقة الفراحين بخان يونس، أكد مزارعون فتح قوات الاحتلال السدود، ما تسبب في دمار كبير في حقول زراعية مزروعة حديثًا بالبصل والفلفل ومحاصيل أخرى.

ويشهد قطاع غزة منذ أيام منخفضًا جويًا عميقًا؛ أدى إلى غرق كثير من الطرقات وبعض الأحياء بفعل غزارة الأمطار، في ظل بنى تحتية مُهترئة بفعل الحصار والحروب المتتالية.

هـ ش/أ ك
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك