عاصفة جديدة من عمليات تسريح الموظفين في "تويتر"

واشنطن - صفا

ينوي الملياردير الأمريكي ومالك "تويتر" الجديد، إيلون ماسك، بدء تسريح موظفين جدد بين موظفي الشركة بدءا من اليوم الإثنين، وذلك بعد استقالات جماعية يوم الخميس الماضي.

وهذه المرة، ستؤثر عمليات التسريح على الموظفين المشاركين في المبيعات والشراكات.

وفي السابق، أصدر ماسك إنذارًا نهائيًا للموظفين: "إما البقاء، ولكن مع زيادة ساعات العمل، أو الاستقالة مع مكافأة نهاية الخدمة لمدة ثلاثة أشهر".

ونتيجة لذلك، غادر عدد أكبر بكثير من الموظفين الفنيين، مما كان متوقعا، وفقا لمصادر وكالة "بلومبرغ".

تواصل شركة "تويتر" خسارة مهندسين وعاملين آخرين، بعد أن منحهم المالك الجديد إيلون ماسك خيار التعهد بالعمل "الشاق" أو الاستقالة مع الحصول على مكافأة نهاية الخدمة.

ولجأ بعض الموظفين إلى منصة التواصل الاجتماعي للإعلان عن استقالتهم بعد الموعد النهائي الذي حدده ماسك لهم لتقديم التعهد.

ولجأ آخرون إلى منتدى خاص لمناقشة خططهم للرحيل عن الشركة، وطرحوا أسئلة حول كيفية تعرض تأشيراتهم الأميركية للخطر أو ما إذا كانوا سيحصلون على تعويضات إنهاء الخدمة الموعودة.

ومنذ استحواذه على "تويتر" قبل أقل من ثلاثة أسابيع، أقال ماسك نصف الموظفين بدوام كامل في الشركة، والبالغ عددهم 7500، وعدداً لا يحصى من المتعاقدين المسؤولين عن الإشراف على المحتوى وجهود حيوية أخرى.

كما قام بفصل كبار المسؤولين التنفيذيين في يومه الأول كمالك لموقع "تويتر"، بينما غادر آخرون طواعية في الأيام التالية.

ط ع
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك