بلدية الاحتلال تجبر مقدسيا على هدم منزله في بيت صفافا

القدس المحتلة - صفا

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي، يوم الجمعة، المقدسي محمود محمد أبو ريا على هدم منزله في قرية شرفات ببلدة بيت صفافا جنوب القدس المحتلة قسرا.

وقال محمود لوكالة "صفا" إنه اضطر لهدم المنزل لأنه صدر قرارا عن محكمة الاحتلال قبل ثلاثة أشهر يقضي بهدم المنزل حتى تاريخ 17 -11- 2022، وإلا يدفع 80 ألف شيكل تكلفة عملية الهدم.

وأوضح أن جرافات بلدية الاحتلال هدمت جزءا من منزله قبل 3 أشهر، وتمكن المحامي من استصدار قرار يقضي بإيقاف عملية الهدم، ومنحه ثلاثة أشهر حتى يهدم منزله ذاتيا، بعد أن دفع 20 ألف شيكل.

ولفت إلى أن بلدية الاحتلال فرضت عليه مخالفة بناء قبل عام ونصف بقيمة 40 ألف شيكل، وما زال يواصل دفع قسطها شهريا.

ويقطن محمود أبو ريا بالمنزل منذ عام 2010 وتبلغ مساحته 70 مترا مربعا، ومكون من 3 غرف وحمام ودورة مياه، ويعيش فيه مع زوجته وطفليه وعمرهما 5 و3 سنوات.

ويصف محمود قرار هدم منزله ذاتيا بالصعب جدا، وقال إنه اضطر لهدمه بسبب ضغط بلدية القدس عليه، وفرضها مبالغ مالية عالية في حال نفذت عملية الهدم.

م ز/م ق
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك