اقتصاد غزة تكشف لـ"صفا" حالة مخزون الدقيق في القطاع

غزة - خاص صفا

أكدت وزارة الاقتصاد الوطني في غزة، الأحد، أن القطاع يشهد حالة من الاستقرار فيما يتعلق بالمخزون السلعي من مادة الدقيق.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الفتاح أبو موسى في حديث لوكالة "صفا": إن: "المخزون الموجود من الدقيق والقمح في قطاع غزة يكفي المواطنين ولا داعي لأي قلق".

وأوضح أن المخزون يكفي المواطنين لمدة لا تقل عن شهرين حال حدوث أزمة، مشيرًا إلى أن كميات الدقيق التي توزعها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) على اللاجئين غير مدرجة فيه.

وحول آلية التخزين، أضاف أبو موسى "توجد مطاحن في قطاع غزة لديها مخزونها الذي تعمل فيه على مدار الساعة من أجل توفير الدقيق للمواطنين".

وتابع "فضلًا عن ذلك توجد كميات من الدقيق المستورد من الخارج، ولاسيما أن باب الاستيراد مفتوح للتجار".

وأشار أبو موسى إلى أن وزارة الاقتصاد تولي اهتمامًا كبيرًا لمادة الدقيق بالذات لأنها قوت المواطن.

وأشار إلى أن وزارته طلبت من التجار ضرورة إدخال كميات من الدقيق والقمح من أجل توفير مخزون سلعي يكفي للمواطنين في القطاع.

ولفت المتحدث باسم الاقتصاد إلى أن القطاع مرّ بأزمات عديدة سابقًا منها الغلاء العالمي وجائحة كورونا والحروب الإسرائيلية وتم اجتيازها جميعا بفضل التوأمة بين الوزارة والقطاع الخاص.

ومنذ فبراير/ شباط الماضي، يشهد العالم أزمة في توفر كميات الدقيق أدت لارتفاع في أسعارها جراء اندلاع الحرب بين روسيا أوكرانيا اللتان تعدان من أوائل الدول المصدرة للقمح.

م ز/أ ج


جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك