زيلينسكي: قواتنا تسقط 10 طائرات إيرانية على الأقل يومياً

كييف - صفا

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليوم السبت إن إيران تكذب بشأن إرسالها عدداً محدوداً من الطائرات المسيرة إلى روسيا، وقواتنا تسقط عشرا على الأقل من هذه الطائرات يوميا.

وبدوره أكد مبعوث الولايات المتحدة الخاص بإيران روبرت مالي اليوم السبت أن طهران أرسلت عشرات الطائرات المسيرة لروسيا هذا الصيف فقط، مشيرا إلى أن ما قاله وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان عن إرسال عدد محدود منها قبل الحرب "ليس صحيحا".

وقال مالي على تويتر إن إيران لديها أيضا عسكريون بالمناطق الخاضعة لسيطرة روسيا في أوكرانيا، موضحا أنهم يساعدون موسكو على استخدام هذه الطائرات في استهداف المدنيين الأوكرانيين.

وتابع مالي أن إيران في مواجهة هذه الأدلة تحتاج إلى "سياسة جديدة وليس قصة جديدة".

إيران تعترف

وأقرت إيران وللمرة الأولى السبت بأنها أرسلت طائرات مسيرة إلى روسيا، لكنها شددت على أنها زودت حليفتها بها قبل العملية الروسية في أوكرانيا في فبراير، مؤكدة بذلك اتهامات كييف لموسكو باستخدام طائرات مسيرة إيرانية الصنع لشن هجمات ضد المدنيين والبنى التحتية.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (ارنا) عن وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان قوله "زودنا روسيا بعدد محدود من المسيّرات قبل أشهر من الحرب في أوكرانيا".

وهذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيها طهران عن تسليم موسكو طائرات مسيرة في حين كانت تنفي باستمرار هذه الاتهامات التي وجهتها أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون في الأسابيع الأخيرة.

وردت الخارجية الأوكرانية محذرة من عواقب "التواطؤ" الإيراني مع موسكو.

وكتب الناطق باسم وزارة الخارجية الأوكرانية أوليغ نكولينكو على فيسبوك "على طهران أن تدرك بأن عواقب التواطؤ في جرائم عدوان روسيا الاتحادية على أوكرانيا ستتجاوز المنفعة (التي ستجنيها إيران) من دعمها لروسيا".

وأكد عبد اللهيان استعداده لدراسة أي "دليل" تقدمه كييف على استخدام روسيا مسيرات إيرانية في النزاع.

وقالت كييف إن حوالي 400 طائرة مسيّرة إيرانية استُخدمت بالفعل ضد المدنيين في أوكرانيا، وأن موسكو طلبت حوالي 2000 طائرة إضافية.

وتشير اعترافات طهران بشأن تسليم موسكو طائرات مسيرة إلى التقارب بين روسيا وإيران الذي بدأ في الأشهر الأخيرة، في مواجهة أوكرانيا المدعومة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وفي حين ترفض الصين الانحياز بشكل مباشر إلى أي طرف في الحرب.

ونفت طهران مجددا أن تكون قد زودت روسيا بصواريخ معتبرة الاتهامات "باطلة تماما".

وذكرت صحيفة واشنطن بوست في 16 أكتوبر أن إيران تستعد لإرسال صواريخ إلى روسيا.

وردا على ذلك فرض الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة عقوبات على ثلاثة جنرالات إيرانيين وشركة أسلحة متهمة بتزويد روسيا بطائرات مسيرة.

وفي سبتمبر قررت كييف خفض العلاقات الدبلوماسية بشكل كبير مع طهران بسبب هذه القضية.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك