"تكفيرًا عن إساءته لأمهات الشهداء"

فصائل المقاومة تدعو محافظ نابلس للاستقالة

غزة - صفا

دعت فصائل المقاومة في غزة، يوم الخميس، محافظ نابلس إبراهيم رمضان لتقديم استقالته؛ "تكفيرًا عن ألفاظه الوضيعة" بحق أمهات الشهداء.

وقالت الفصائل، في تصريح وصل وكالة "صفا"، إن: "ما تلفظ به سيبقى عارًا يلاحقه هو ومنظومته المسيطرة على أرضنا المحتلة في الضفة".

ودعت إلى محاسبة المحافظ "على ألفاظه اللاوطنية بحق أمهات الشهداء".

وأضافت "ستبقى أمهات الشهداء والمقاومين تاج على رؤوس الأحرار والثوار من أبناء شعبنا، ولن تنال هذه التصريحات البغيضة من عزمهم وصبرهم".

وأكدت فصائل المقاومة أن "الحالة الثورية الممتدة في كافة أرجاء الضفة هي التي تمثل الخيار الأوحد لشعبنا وليست خيارات الذل والتنازل والاستسلام".

ووجهت "التحية المباركة لأمهات الشهداء اللواتي قدمن فلذات أكبادهن على مذبح الحرية والكرامة، وما زلن على ذات الطريق".

وكان رمضان قال في تصريحات إذاعية أمس: "هناك أمهات شاذة أرسلت أبناءها لتنفيذ عملية والانتحار، ويعتقد الناس أنها أم مناضلة، لكنها ليست أم من ترسل ابنها للموت" على حد تعبيره.

وأثارت التصريحات استياءً كبيرًا في أوساط الفلسطينيين، ودعوات لإقالته ومحاسبته.

أ ج
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك