تعقيبًا على أحداث نابلس

"الرئاسة" تدعو للتهدئة لـ"مواجهة مؤامرات الاحتلال ودول بالإقليم"

نبيل أبو ردينة
رام الله - صفا

دعت الرئاسة، يوم الثلاثاء، إلى "التهدئة وتفويت الفرصة على المتربصين والمتآمرين على مشروعنا الوطني، لمواجهة مؤامرات الاحتلال وبعض الدول الإقليمية التي تريد الإضرار بمشروعنا الوطني".

وطالب المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، في تصريح نشرته وكالة "وفا" الرسمية، "أبناء شعبنا بالتوحد والتكاتف، ورص الصفوف في هذه المرحلة الخطيرة التي تمر بها قضيتنا الوطنية".

ودعا شعبنا لـ"عدم الانجرار خلف الأجندات المغرضة، وتفويت الفرصة على أعداء شعبنا الفلسطيني، حفاظًا على ثوابتنا الوطنية، التي يحملها الرئيس محمود عباس، في مواجهة كل المؤامرات المحدقة بالقضية الفلسطينية وحقوق شعبنا"، على حد قوله.

وأكد "حرمة الدم الفلسطيني، وضرورة الحفاظ على النظام والأمن في الشارع الفلسطيني، والتحلي بروح المسؤولية لأن معركتنا الأساسية هي مع الاحتلال، وتحرير القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية، وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة على ترابنا الوطني".

واعتقلت قوة أمنية من جهاز الأمن الوقائي، مساء أمس، المطارد للاحتلال مصعب اشتية ورفيقه المطارد طبيلة بعد محاصرتهما قرب كلية الروضة في نابلس، والاعتداء عليهما.

وتشهد نابلس أجواء متوترة واشتباكات مسلحة في أعقاب اعتقال اشتية ووفاة المواطن فراس يعيش (53 عامًا) برصاص الأمن في الأحداث التي تلت عملية الاعتقال.

أ ج
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك