1500 معتقل منذ حملة "كاسر الأمواج"

كوخافي: ضعف السلطة سبب تعاظم العمليات في الضفة

خشية إسرائيلية من تنامي قوة الجهاد وحماس بالضفة
القدس المحتلة - ترجمة صفا

اتهم قائد أركان جيش الاحتلال "أفيف كوخافي" السلطة الفلسطينية بالضعف في مواجهة الجماعات المسلحة في مناطق الضفة الغربية المحتلة، الأمر الذي تسبب بسيطرة المسلحين على مناطق واسعة شمال الضفة.

وقال "كوخافي" في كلمة متلفزة مساء الإثنين، وفق ترجمة وكالة "صفا"، إن تعاظم العمليات في الآونة الأخيرة يعود إلى ضعف أجهزة الأمن الفلسطينية، الأمر الذي تسبب بوجود أرضية خصبة للجماعات المسلحة بمناطق في الضفة الغربية.

وأضاف "كوخافي" أن جيشه سيواصل عملية "كسر الأمواج" التي اعتقل فيها حتى الآن 1500 فلسطيني سعياً لضبط الأوضاع الأمنية وخاصة في مناطق شمال الضفة وأن العملية ستستمر وقد تتوسع حسب الحاجة.

وتشن قوات الاحتلال بشكل يومي حملات اعتقالات واغتيالات لعناصر من المقاومة في كل من نابلس وجنين، منذ ظهور أعداد من المسلحين ينتمون لحركتي الجهاد الإسلامي وحماس خلال حفل تأبين أقيم في جنين مؤخراً.

وأطلقت حكومة الاحتلال شهر إبريل الماضي مع مطلع شهر رمضان حملة أسمتها "كاسر الأمواج" استعداداً وخشية من ارتفاع عمليات للمقاومة.

ع ص/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك