وقفة أمام سجن "ريمون" رفضًا لاستمرار اعتقال الشيخ يوسف الباز

اللد - صفا

شارك عشرات المواطنين اليوم الجمعة، في صلاة الجمعة وفعالية احتجاجية أمام سجن ريمون الصحراوي رفضًا لسياسة مصلحة السجون الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينيين، وأبرزهم إمام المسجد الكبير في اللد يوسف الباز.

وقال عضو لجنة التوجيه العليا لعرب النقب جمعة زبارقة إن رسائل عدة أبرقت من هذه الفعالية الاحتجاجية، أهمها أن سياسة تكميم الأفواه الإسرائيلية مع الفلسطينيين لن تجد نفعًا.

وأضاف: "نرسل رسالة للشيخ الباز بأنه لن يكون وحيدًا، فنحن نقف هنا من أجله ومن أجل الأسرى كافة، هذه الكوكبة التي تقبع خلف القضبان".

بينما قال المحامي خالد زبارقة إنه "اليوم انطلقت قافلة كبيرة من أمام المسجد الكبير باللد وصولًا لسجن ريمون لإقامة صلاة الجمعة كخطوة احتجاجية ولإعلاء صوت الأسرى الفلسطينيين والشيخ يوسف الباز الذي يدفع ثمن دفاعه عن ثوابته بالسجن".

وبين أن الباز انتصر للمعتكفين في الأقصى ولمرابطيه، حين تطرق للحديث عنهم بأحداث شهر رمضان المبارك، فعاقبته "إسرائيل" بالسجن.

وذكر زبارقة: "نقول للسلطات الإسرائيلية أن سياسة التضييق وتكميم الأفواه والإخراس لن تنجح معنا فلم تنجح مع أي شعب بالعالم ونحن كبقية الشعوب لنا ثوابتنا التي ننتصر لها".

 

المصدر: موقع الجرمق المحلي

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك