الأسرى: رفض استئناف الأسير عودة قرار بإعدامه

غزة - صفا

اعتبرت وزارة الأسرى والمحررين بغزة، أن قرار محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" رفض الاستئناف المقدم للأسير خليل عواودة، هو بمثابة قرار إعدام بطيء بحقه.

وأوضحت الوزارة أن الأسير عواودة يواصل الإضراب عن الطعام منذ 156 يومًا ضد اعتقاله الإداريّ، ويعيش في وضع صحي غاية الخطورة حيث يحتجز في مستشفى "أساف هروفيه" الإسرائيليّ، وهناك خشية حقيقة على حياته.

وبينت أن هذا القرار يثبت بما لا يدع للشك، أن الاحتلال يمارس سياسة تقاسم الأدوار بين مؤسسات العسكرية والأمنية والقضائية وحتى الصحية منها، لنيل من صمود وثبات الأسير خليل عواودة، وبهدف كسر سلاح الإضراب عن الطعام كأداة مشروعة لنيل الحقوق والمطالب التي تسلبها إدارة السجون.

وحثت الوزارة المؤسسات الحقوقية والدولية أن يكون لها موقف واضح من هذه الجريمة، وجريمة الاعتقال الإداريّ التي باتت سياسة ونهج لتغييب أكبر عدد من أبناء شعبنا داخل السجون دون تهمة أو محاكمات عادلة.

يذكر أن الأسير خليل عواودة من بلدة إذنا قضاء الخليل، اعتقل بتاريخ الـ 27 ديسمبر 2021، وجرى تحويله للاعتقال الإداريّ.

وأصدر الاحتلال بحقّه أمر اعتقال أول مدته 6 شهور وجرى تثبيتها على كامل المدة.

وفي تاريخ الثالث من آذار 2022، شرع عواودة بإضرابه، وعلّقه بعد 111 يومًا بعد وعود بالإفراج عنه، ثم استأنفه بعد أنّ أصدر الاحتلال مجددًا أمر اعتقال إداريّ مدته أربعة شهور.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك

بث مباشر.. الأوضاع في المسجد الأقصى الآن