الاحتلال يحكم على محافظ القدس بالحبس المنزلي المفتوح

القدس - القدس المحتلة - صفا

أفرجت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، يوم الخميس، عن محافظ القدس عدنان غيث، بشرط الحبس المنزلي المفتوح، والتوقيع على كفالة مالية قيمتها 25 ألف شيكل.

وعقدت جلسة لمحافظ القدس بعد توقيفه ثلاثة أيام في مركز المسكوبية غربي القدس المحتلة، ووجهت ضده تهمة مخالفة القرارات العسكرية الصادرة بحقه.

وأوضح محاميه رامي عثمان أن فرض الحبس المنزلي المفتوح على محافظ القدس والاقامة الجبرية تعد سابقة قضائية تشير إلى سياسة جديدة اتخذت بحق المحافظ، بالاضافة إلى توقيع أسرته وأصدقائه على كفالة مالية قيمتها 25 ألف شيكل.

وحسب قرار المحكمة المركزية للاحتلال فإن هذه الشروط والتقييدات الجديدة التي تفرض على محافظ القدس عدنان غيث تأتي كمقدمة لمحاكمته.

وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت منزل المحافظ في بلدة سلوان بالقدس المحتلة يوم الاثنين الماضي، واعتقلته واقتادته إلى مركز شرطة المسكوبية غربي القدس المحتلة.

وعقدت المحكمة اليوم الخميس جلسة محاكمة محافظ القدس المعتقل منذ الاثنين الماضي، للنظر في لائحة اتهام من أحد عشر بندا قدمتها نيابة الاحتلال بحقه، تتعلق بما سمته النيابة 17 خرقا لقرار منعه من دخول الضفة الغربية منذ لحظة صدور القرار.

وتعرض محافظ القدس عدنان غيث لأكثر من 28 اعتقالا منذ توليه منصبه محافظا في عام 2018.

أ ج/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك