تحلم بدراسة الطب البشري

حلا الكيلاني.. مثابرة حد التفوق

جنين - صفا

حصلت الطالبة حلا عبد الله الكيلاني من بلدة يعبد في جنين شمال الضفة الغربية المحتلة على المركز الأول مكرر في الفرع العلمي بالثانوية العامة بنسبة 99.7%، حيث ثابرت في دراستها فكان من نصيبها أن تكون من الأوائل على مستوى الوطن.

وتقول حلا لوكالة "صفا" إنني "بفضل الله كنت أطمح للتفوق ومصممة على هذا المطلب لدراسة الطب البشري في الجامعة".

وتذكر أن نتيجتها جاءت بالتزامن مع توفير الأجواء من عائلتها من الناحية النفسية، والراحة والهدوء، بالإضافة إلى المثابرة والدراسة والتعب والاجتهاد.

وتضيف "إذا صممت على الهدف وجعلته أمامك فلا مستحيل أمام الإرادة".

وتقدم حلا شكرها لأهلها ومديرتها ومدرستها على كل ما قدموه خلال مرحلة دراسة الثانوية العامة.

في حين، تحدثت والدتها عن الفرحة الكبيرة بسبب تفوق ابنتها، مضيفة لوكالة "صفا": "هذه الفرحة من فضل الله وحلا المتألقة التي تمتلك إرادة وحبًا للعلم، وحبًا للمدرسة؛ فكان لديها جلد وصبر ومثابرة للحصول على هذا المعدل".

وعن شعورها تقول "لا يوصف، لأن تميز وإبداع حلا يشعرنا بالاطمئنان والسعادة بحصولها على هذا المعدل بعد تعب وجهد كبيرين".

وتؤكد والدة حلا أنها دائما كانت تتمنى لها الحصول على مثل هذا المعدل.

وتضيف "منذ نهاية الامتحانات لهذا العام ونحن في شغف للحصول على معدل عالٍ وكنا مطمئنين".

بينما يقول والدها عبد الله لوكالة "صفا" إن "رضا الله وتوفيقه والإصرار والمتابعة والمثابرة من حلا أوصلها لهذه النتيجة لأنها كانت حريصة على التفوق أسوة بأخواتها وإخوتها".

ويؤكد أن أسرته وفّرت لحلا الحاضنة المعنوية والمادية والعاطفية، فكان ثمرة ذلك تفوقها.

م ش/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك