بمعدل 90.8%

الكفيفة "النجار".. أنارت طريقها بالتفوق

خان يونس - هاني الشاعر - صفا

لم تقف الإعاقة البصرية لحظة عائقًا أمام الطالبة المتفوقة ياسمين سعيد جودت النجار، من محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة؛ بل كانت دافعًا قويًا لإثبات قدراتها وتفوقها؛ لتبرهنّ ذلك بحصولها على معدل 90.8% في الفرع الأدبي بالثانوية العامة.

رحلة شاقة ممزوجة بالألم، عاشتها "ياسمين" في صراع مع الواقع، خاصة رحلة المواصلات اليومية للمدرسة، وقضاء الحاجات الشخصية خارج وداخل المنزل.

تقول "ياسمين" وهي تجلس أمام ماكينة خاصة لذوي الإعاقة البصرية وبجوارها كُتب خاصة بها، لمراسل "صفا": "لا يخفى على أحد أن الثانوية العامة شاقة وصعبة جدًا خاصة على شخص مثلي، لكن بعزيمتي وإرادتي تخطيت كل الصعاب".

وتضيف "حققت حُلمي وهدفي، ووصلت للمعدل الذي أطمح له وأقل بقليل، لكنني سعيدة جدًا بهذا الإنجاز؛ سأكمل مسيرتي الجامعية دون كلل أو ملل أو تردد وسأتغلب على الصعاب".

وتشير المتفوقة الكفيفة إلى أن "من أكثر الصعوبات التي واجهتني تعطل ماكينة الكتابة اليدوية الخاصة بي، وارتفاع سعر الورق الذي اشتريه للتلخيص، فاضطر أحيانًا لشراء ورق آخر بأقل تكلفة وقصه لقطع صغيرة مناسبة، بجانب معاناة المواصلات، وحاجتني لمن يوصلني ويعود بي للمنزل".

وتتابع "درست في ثلاث مدارس؛ المرحلة الابتدائية خاصة، والإعدادية في وكالة الغوث، والثانوية في الحكومة؛ لكنني واجهت صعوبات في مدارس المُبصرين، لعدم توفر بيئة وإمكانيات لوجستية لأمثالي؛ رغم ذلك أيضًا تغلبت عليها، وسرت نحو الهدف الذي أصبوا له".

وسجل العديد من "ذوي الهمم" المصابون بإعاقات مختلفة في الأراضي الفلسطينية تفوقًا وحصدوا معدلات مميزة.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم، أمس، عن نتائج الثانوية العامة – توجيهي 2022 في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس والخارج.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم، خلال مؤتمر صحفي عُقد في مقر الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بمدينة رام الله، أن نسبة النجاح بلغت هذا العام 68.12 موزعة على الفروع كافة.

وأشارت إلى أن عدد المتقدمين للامتحان في الفروع كافة بلغ (85302) مشترك ومشتركة، نجح منهم (58107) مشترك ومشتركة.

 

أ ج/هـ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك