محكمة إسرائيلية تصدر حكمًا مخففًا على يهودي حاول قتل فلسطيني بالداخل

يافا - صفا

أصدرت المحكمة المركزية الاسرائيلية في "تل أبيب" الأربعاء، حكماً مخففاً بالسجن 15 شهراً ليهودي، يدعى يعقوب كوهين (31 عاما)، بعد أن اعترف بالمشاركة في الاعتداء الدموي في مدينة بات يام على الفلسطيني سعيد عيسى ومحاولة قتله لمجرد أنه فلسطيني، أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة في أيار/مايو العام الماضي.

واعترف كوهين بأنه ركل موسى وألقى كأسا عليه وركل سيارته وحاول ضربه بيده.

وبحسب قرار الحكم، فإن "العقوبة المفروضة على كوهين هي السجن 15 شهرا، ويبدأ حساب مدة السجن منذ اعتقاله قبل 13 شهر، أي أنه سيفرج عنه بعد شهرين".

وجاء قرار الحكم المخفف، رغم أن النيابة طلبت فرض عقوبة السجن لفترة تتراوح بين أربع وسبع سنوات.

واعتبر القاضي بيني ساغي أنه "بالرغم من أن المتهم هو جزء من لائحة اتهام في الواقعة التي توصف بالإعدام من غير محاكمة في بات يام، إلا أنه لا خلاف على أن مشاركته استثنائية".

وذكر القاضي الاحتلالي أن "النيابة العامة الاسرائيلية لم تنسب للمتهم، خلافاً لآخرين، مخالفة قانون محاربة الإرهاب".

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك