رغم التضييق.. وقفة بـ"النجاح" تطالب بحياة جامعية آمنة

نابلس - صفا

نظم الحراك الطلابي المستقل بجامعة النجاح في نابلس الإثنين وقفة حاشدة داخل الحرم الجامعي للمطالبة بحياة جامعية آمنة.

وشارك بالوقفة التي جرت في الساحة الرئيسة بالحرم القديم المئات من طلبة الجامعة الذين رددوا هتافات تطالب بحياة جامعية آمنة.

وجرت الوقفة وسط أجواء مشحونة وتضييق من أمن الجامعة الذي منع تنظيم الوقفة أمام مبنى الإدارة، ما اضطر الطلبة للانتقال إلى الساحة الرئيسة.

وشهد الحرم الجامعي منذ الصباح انتشارا مكثفا لأمن الجامعة تحسبا للوقف التي أعلن عنها الحراك أمس، ردا قرار إدارة الجامعة فصل عشرة طلاب.

وكانت إدارة الجامعة أصدرت الأحد قرارا بفصل عشرة طلاب من الكتلة الإسلامية وحركة الشبيبة مناصفة، بالإضافة إلى خمسة من عناصر أمن الجامعة.

وجاءت قرارات الفصل على خلفية الاعتداء الذي قام به عناصر من أمن الجامعة وحركة الشبيبة على مشاركين باعتصام نظمته الكتلة الإسلامية أمام الجامعة يوم الأربعاء الماضي للاحتجاج على اعتداء أمن الجامعة باليوم السابق على ممثل الكتلة.

وعبرت الكتلة عن رفضها لقرارات الفصل بحق كوادرها، واتهمت الإدارة بمساواة الجلاد بالضحية.

وقبل صدور قرارات الفصل، نظم الحراك الطلابي المستقل وقفة احتجاجية داخل الجامعة للمطالبة بتوفير بيئة جامعية آمنة للطلبة، طالب خلالها بضبط مهام وصلاحيات الأمن الجامعي ومنعه من الاعتداء على الطلبة أو إبعادهم بدون قرار رسمي من الإدارة.

ويشتكي طلبة جامعة النجاح من تغوّل أمن الجامعة في ظل الصلاحيات الكبيرة الممنوحة لهم من الإدارة وإطلاق يدهم في التعدي على الطلبة وقمع الأنشطة الطلابية، الأمر الذي حول الجامعة إلى ثكنة عسكرية.

أ ك/غ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك