وسط حضور شعبي ورسمي

افتتاح ميدان "عين الحقيقة" وفاءً لشيرين أبو عاقلة في خانيونس

خان يونس - صفا

افتتحت بلدية بني سهيلا شرقي محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة، بالتعاون مع منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، يوم الإثنين، ميدان "عين الحقيقة" وفاءً للصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة.

وشارك في افتتاح الميدان، رئيس بلدية بني سهيلا حمدان رضوان ورئيس بلدية خان يونس علاء الدين البطة وعدد من رؤساء البلديات، ومحافظ خان يونس أحمد الشيبي، ولفيف من الوجهاء والشخصيات الاعتبارية.

وقال رضوان إن: "افتتاح ميدان (عين الحقيقة) هو من باب الوفاء لشيرين ورسالتها السامية في نقل الحقيقة التي لأجلها ارتقت شهيدة".

وأضاف رضوان "هذا الميدان عرفان منا لحجم ما قدمته أبو عاقلة من تضحيات لخدمة القضية الفلسطينية ونقل رسالة شعبها ونقل حقيقة ما يحدث من جرائم على يد الكيان الإسرائيلي".

وأكد أن "جريمة اغتيال أبو عاقلة متكاملة الأركان دون أدنى شك"، مضيفًا: "ستبقى ذكراها راسخة فينا ولن ننساها وستبقى في قلوب شعبنا وأحرار العالم".

بدوره، قال رئيس منتدى الإعلاميين الفلسطينيين خضر الجمالي خلال افتتاح الميدان: "ندشن لوحة شرف تؤكد استمرار الصحفيين في التحدي والإصرار لنقل الحقيقة وجرائم الاحتلال الإسرائيلي للعالم أجمع".

وأضاف الجمالي "اليوم نوجه رسالة وفاء وحب لشيرين أبو عاقلة التي اغتالتها إسرائيل بدمٍ بارد في محاولة يائسة لإسكات صوت الحقيقة".

وأشار إلى أن مسلسل الانتهاكات بحق الصحفيين متواصل، حيث بلغت الانتهاكات 250 انتهاكًا خلال مايو/ أيار فقط في القدس والضفة الغربية المحتلتين.

ولفت إلى أن "وتيرة اعتداءات الاحتلال بحق الصحفيين ارتفعت في الربع الأول (يناير- مارس) من العام الجاري إلى حوالي 220 انتهاكًا، بينها اعتداء وإطلاق نار وقنابل غاز.

وناشد الجمالي مُقرر الأمم المتحدة والاتحاد الدولي للصحفيين والمؤسسات المختصة ذات العلاقة بالتدخل لوقف جرائم الاحتلال بحق الصحفيين؛ داعيًا لتشكيل محكمة خاصة لمحاسبة "إسرائيل" على جريمتها النكراء.

واعتبر الميدان "رسالة دعم للصحفيين من أجل دفعهم لمواصلة مسيرتهم لنقل الحقيقة".

هـ ش/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك