الأمم المتحدة تطلق اسم "شيرين أبو عاقلة" على برنامج لتدريب الصحفيين الفلسطينيين

نيويورك - صفا

أعلن المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، عن إطلاق اسم "شيرين أبو عاقلة" على برنامج التدريب السنوي للصحافيين الفلسطينيين الذي تعقده إدارة شؤون الإعلام (إدارة التواصل العالمي) التابع للأمانة العامة للأمم المتحدة.

وقال ستيفان دوجاريك في مؤتمره الصحافي اليومي: إن" إدارة التواصل العالمي (DGC) أعادت تسمية برنامجها التدريبي السنوي للصحافيين إلى برنامج شيرين أبو عاقلة، تكريمًا لشيرين الفلسطينية الأمريكية، مراسلة قناة الجزيرة، التي قتلت في الأراضي الفلسطينية المحتلة في 11 أيار / مايو من هذا العام".

وأضاف "كانت لشيرين أبو عاقلة مسيرة مهنية متميزة في الصحافة لمدة ربع قرن. كانت رائدة للمرأة العربية ، وقدوة للصحافيين في الشرق الأوسط وحول العالم. قال زملاؤنا في إدارة التواصل العالمي إن إرثها وشجاعتها يجب أن نعتز به".

بدوره، عبر المراقب الدائم لدولة فلسطين في الأمم المتحدة رياض منصور عن تقديره لهذا التكريم الدولي من قبل الأمين العام والجدير بالصحفية شيرين أبو عاقلة التي نقلت صوت الشعب الفلسطيني المقهور للعالم كله على مدار ربع قرن، كاشفة بصوتها ومهنيتها وانتمائها لقضيتها ولشعبها فظائع وجرائم الاحتلال الاسرائيلي.

وأكد أن هذا التكريم، والذي جاء استجابةً لمقترح من دولة فلسطين، ما هو إلا استحقاق لكل الشعب الفلسطيني، واعتراف آخر بشجاعة أبو عاقلة وتميز أدائها الإعلامي ووصولها للعالمية.

وأضاف أن لعل هذه الخطوة تعطي دافعًا أكبر للصحفيين الناشئين الفلسطينيين، وخاصة الشابات، للالتحاق بالبرنامج وللاقتداء بأبو عاقلة، وأن يعود لهم الأمل ويعزز الإيمان بضرورة إكمال مسيرتها ورسالتها الإعلامية.

ويذكر أن الجمعية العامة قد اعتمدت قرارًا لإنشاء برنامج تدريب للصحافيين الفلسطينيين عام 1995، تديره دائرة الإعلام والتواصل في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، ويقوم على تدريب الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين بتمويل من الأمم المتحدة، وقد تخرج منه ما يزيد عن 200 صحفي وصحفية من فلسطين والشتات.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك