وفق "التمثيل النسبي"

الكتلة الإسلامية في "بيرزيت": سنشكل مجلس طلبة بالشراكة مع الأطر

الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت
رام الله - صفا

أكدت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت الإطار الطلابي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، يوم الأربعاء، أنها لن تشكل مجلس الطلبة الجديد إلا على أساس مبدأ التمثيل النسبي بالشراكة مع الأطر التي اجتازت نسبة الحسم.

جاء ذلك في بيان أصدرته، عقب فوزها الكبير في انتخابات مجلس طلبة الجامعة وحصولها على 28 مقعدا مقابل 18 للشبيبة الفتحاوية.

وقالت الكتلة:" مع هذا الفوز الكبير لن نشكل مجلس الطلبة إلّا على أساس مبدأ التمثيل النسبي بالشراكة مع الأطر التي اجتازت نسبة الحسم، وذلك انطلاقا من مبادئنا الراسخة في تحقيق الشراكة والوحدة الوطنية".

وأهدت انتصارها، لشهداء شعبنا وأسراه ولدرة تاجه مدينة القدس ومسجدها الأقصى المبارك ومقدساتها، وللمقاومة التي نتشرف بالانتماء لها ولمشروعها.

وتوجهت الكتلة بالتحية لطلاب وطالبات وجامعة بيرزيت على مشاركتهم الواسعة في انتخابات مجلس الطلبة، مثمنين وعيهم العالي ونموذجهم الوطني الرائد.

كما أثنت على جهود إدارة الجامعة وهيئتها الأكاديمية والإدارية وعمادة شؤون الطلبة واللجنة التحضيرية وكل مكونات أسرة الجامعة، "الذين يثبتون في كل مرة تميز هذا الصرح الوطني الرائد ونموذجه المميّز على صعيد الوطن".

وباركت الكتلة الإسلامية للزملاء الطلبة في كتلة الشهيد ياسر عرفات والقطب الطلابي الديمقراطي التقدمي وكتلة الوحدة الطلابية وكتلة اتحاد الطلبة التقدمية على مشاركتهم في هذا العرس الديمقراطي وما أحرزوه من نتائج.

وأبرقت بتحيات الفخر والاعتزاز والوفاء والعرفان لشهداء الكتلة الإسلامية الأبرار وأسراها البواسل، الذين صنعوا بجهودهم وتضحياتهم هذا الإنجاز الكبير، والذين تقدّموا صفوف النضال والفداء في ميادين الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى وقدموا على طريق تحريرها الدماء والتضحيات.

وخصت منهم ممثل الكتلة الإسلامية عبد الرحمن علوي ومناظر الكتلة الإسلامية  معتصم زلوم ومنسقها الأسبق إسماعيل البرغوثي.

م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك