"الجهاد" ردا على جرائم الاحتلال: المقاومة سترد الصاع صاعين

حركة الجهاد الإسلامي
غزة - صفا

أدانت "حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين"، يوم الإثنين، الإرهاب المتواصل الذي يمارسه الاحتلال وقطعان مستوطنيه، محذرة من أن المقاومة "سترد الصاع صاعين" ردا على هذه الجرائم.

ونعت الحركة في بيان وصل وكالة "صفا"،  الشهيد محمود سامي عرام (27 عامًا)، من سكان خانيونس جنوبي قطاع غزة الذي استشهد عقب إطلاق الاحتلال النار عليه قرب حاجز جبارة العسكري جنوب طولكرم شمالي الضفة الغربية المحتلة.

كما نعت الشهيد الفتى معتصم محمد عطا الله (17 عامًا)، والذي ارتقى أثناء تنفيذه عملية بطولية داخل مستوطنة "تقوع" شرق مدينة بيت لحم جنوبي الضفة المحتلة.

وقالت الحركة:" ندين هذا الإرهاب المتواصل الذي يمارسه الاحتلال وجيشه وقطعان مستوطنيه على امتداد الوطن، في تأكيد واضح على أن هذا الاحتلال قائم على القتل والدمار والخراب".

وأكدت أننا "سنمضي قدمًا في مواجهة العدو، ولن يثنينا عن هذا العمل المقدس كل محاولات القتل والإرهاب".

وأضافت حركة الجهاد، "سيعلم الاحتلال أن مقاومتنا ترد الصاع صاعين، وأن شعبنا الثائر يثبت يومًا بعد يوم قدرته وصموده في وجه المحتل".

وطالبت، أبناء شعبنا كافة بكل قواه ومكوناته وفصائله المقاومة، بضرورة رص الصفوف والتحرك بشكل جدي وحقيقي لمواجهة التحديات والمؤامرات على أهلنا".

كما دعت الحركة إلى "الاشتباك مع قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين على نقاط التماس، حتى يدرك العدو أن شعبنا لن ترهبه كل عمليات القتل الإجرامية".

م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك