خلال خطبة عيد الفطر

الزهار: لن يثني شعبنا حصار ولا احتلال عن مسيرة التحرير والعودة

غزة - صفا

قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" محمود الزهار إن الشعب الفلسطيني لن يثنيه حصار ولا احتلال عن مسيرة التحرير والعودة، مشددًا على أن شعبنا لم يسقط "سيف القدس" من يده.

جاء ذلك خلال خطبة عيد الفطر بساحة أرض السرايا وسط مدينة غزة اليوم الاثنين، وسط حضور حشد مهيب من أبناء شعبنا من مختلف الفصائل والقوى الوطنية ووجهاء ومخاتير وشخصيات اعتبارية.

وقال الزهار: "ينتهي شهر رمضان المبارك ولم تنتهي بطولات شعبنا الفلسطيني؛ انتهى هذا الشهر الفضيل وجاء العيد، ولم ينته الحب للقدس المباركة، ستبقى القدس شعلة الجهاد لتضيء سبيل التحرير".

وأوضح أن شعبنا بعد شهر رمضان ما يزال يعيش ملاحم معركة "سيف القدس"، مضيفًا "انتهى رمضان ونحن نصلي في غزة البطولة".

وأضاف "نحن اليوم في ساحة السرايا وهي احدى الأماكن التي بناها الاحتلال الإنجليزي ثم ذهب الاحتلال وبقي الشعب، لم ينتهي زمن المقاومة والجهاد في سبيل تحرير فلسطين بل هو يتغذى ويتمدد".

وتابع حديثه "انتهى رمضان ولم تغادرنا متعة السجود ليس هنا فحسب؛ بل في المسجد الأقصى المبارك، ولم يغادرنا حبنا للمسجد الأقصى والحنين إليه".

وأوضح الزهار أن الله تعالى هيأ بفضله وكرمه العالم الذي يطحن بعضه بعضًا ليصرفه عن تدنيس قدسنا؛ قائلاً "يقتلون بعضهم بعضًا، ونشاهد كيف يدمرون بعضهم بعيدًا عن المسلمين".

وشدد على أن سيف القدس لم يسقط من ايدي أبناء شعبنا، مضيفًا "سيف الطهر والنقاء والصفاء والبقاء على أرض فلسطين، السيف الذي ينتظر وعد الآخرة والعدل والصدق الذي اقتربت ساعته".

وأضاف "يأتي العيد وشعبنا يأن تحت الحصار وأهلنا في الضفة يعانون من الاستيطان، ونؤكد أنه لن يثني شعبنا حصار ولا احتلال عن ديمومته مسيرته عن التحرير والعودة".

ودعا الزهار الأمة العربية والإسلامية لوحدة صفها وجمع كلمتها؛ قائلاً "فكلكم مستهدفون من المسيحية واليهودية، وحدوا صفكم وكلمتكم".

ف م/ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك