دعاء الرعد والبرق من السنة النبوية

غزة - صفا

يعتبر المطر وارتباطه بحالة الرعد والبرق حالة عظيمة تظهر عظمة الخالق سبحانه وتعالى.

وعلى المؤمن أن يذكر ربه عند حدوث تلك الظاهرة، ولذلك ورد عن رسول الله أحاديث كثيرة حول دعاء الرعد والبرق.

وتشهد البلاد استمرار تأثرها بالمنخفض الجوي اليوم الأحد، لذا يكون الجو غائمًا إلى غائم جزئي، وباردًا نسبيًا إلى بارد، ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة مع بقائها أقل من معدلها السنوي العام بحدود 5 درجات مئوية.

وتسقط بمشيئة الله زخات متفرقة من الأمطار فوق معظم المناطق على فترات قد تكون مصحوبة بعواصف رعدية أحيانا، والرياح جنوبية غربية إلى جنوبية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر متوسط ارتفاع الموج.

الدعاء الذي يقال عند وقوع الرعد والبرق

دعاء الرعد والبرق كما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، «سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته»،

دعاء الرعد والبرق : و«اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ»،

وورد عن عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا رَأَى المَطَرَ قَالَ: " اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا ". - رواه البخاري والمقصود بالصيب هو ما سال من المطر. قال الله تعالى: {أو كصيبٍ من السماء}.

ع ق/م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo