بخصوص الأسرى الأردنيين والعرب

هنية يرد على مناشدة النائب الأردني ومطالبة البرلمان العربي.. ماذا قال؟

الدوحة - صفا

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أن حركته لن تتردد في تحمل مسؤولياتها تجاه الأسرى الآن وفي المستقبل.

وقال ردا على مناشدة النائب الدكتور خليل عطية عضو البرلمان الأردني لرئيس الحركة بشأن العمل للإفراج عن الأسرى الأردنيين، ومرتبطًا أيضا بما صدر عن البرلمان العربي بالخصوص في اجتماعه الأخير "إننا نخوض معركة على أكثر من صعيد من أجل الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين والعرب، بمن فيهم أسرى الأردن الشقيق".

وأضاف "أجندة الصراع مفتوحة مع العدو من أجل تحقيق هذا الهدف عاجلاً أم آجلا، ولن تتردد الحركة في تحمل المسؤولية راهنًا ومستقبلاً على هذا الصعيد".

وأوضح هنية أن الفريق التفاوضي الذي يدير مفاوضات غير مباشرة مع الاحتلال هم من خيرة رجال الحركة، ويعرفون ما الذي يجب فعله من أجل التوصل لصفقة مشرفة، وبإسناد تام من كل أذرع الحركة في الداخل والخارج عبر فصول متتالية إلى أن يتحقق الهدف النهائي بتحرير أسرانا.

وطالب المجتمع الدولي والمؤسسات ذات العلاقة بتحمل مسؤوليتها كاملة في وقف معاناة أسرانا، وكبح جماح السياسة العدوانية لمصلحة السجون الإسرائيلية، مشيدا بالخطوات النضالية والإضرابات التي يخوضها الأسرى من أجل حقوقهم العادلة.

وشدد هنية على أننا "لن نسمح بالاستفراد بأي فصيل داخل السجون".

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo