"فعل لا أخلاقي ولا وطني"

الفصائل: رفض اشتية حماية أسرى "نفق الحرية" يستوجب عزله ومحاكمته

غزة - صفا

قالت فصائل المقاومة الفلسطينية إن رفض رئيس الوزراء محمد اشتية حماية وإيواء الأسرى الستة قبل اعتقالهم من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي فعل لا أخلاقي ولا وطني، ويستوجب عزله من منصبه ومحاكمته عسكريًا.

وأدانت الفصائل في بيان مشترك وصل وكالة "صفا"، يوم الخميس، "بشدة" هذا الرفض بعد طلب أسرى "نفق الحرية" اعتقالهم من قبل السلطة، بدلًا من الاحتلال.

ووجهت تحيتها لأسرى في سجون الاحتلال، "الذين يخوضون بأمعائهم الخاوية معركة الصمود والتحدي، رفضًا للإجراءات والممارسات الإجرامية التي يمارسها السجان الصهيوني بحق أسرانا الأبطال".

وحذرت فصائل المقاومة الفلسطينية الاحتلال الإسرائيلي، من استمرار جرائمه بحق الأسرى في السجون،

وشددت "أنه في حال تعرض أسرانا لأي أذى فسيكون الاحتلال الصهيوني وقيادته المأزومة في مواجهة مباشرة مع مقاومتنا وشعبنا".

د م/م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك