أدوا طقوسًا تلمودية علنية

144 مستوطنًا يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل فتاة

القدس المحتلة - صفا

اقتحم مستوطنون متطرفون، بينهم مجموعة من منظمة "نساء لأجل الهيكل" صباح الخميس، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحماية أمنية مشددة، ووسط قيود مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة أن 142 مستوطنًا بينهم 20 طالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وأوضحت أن مستوطِنات مما تسمى منظمة "نساء لأجل الهيكل" اقتحمن باحات الأقصى، وأدين طقوسًا تلمودية بشكل علني فيه، بالإضافة لاقتحام 4 من عناصر مخابرات الاحتلال للمصليات المسقوفة.

وخلال الاقتحام، حمل المستوطنون كتاب التوراة، وأدوا شعائر تلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد، ما أثار استفزاز الحراس والمصلين.

واعتقلت شرطة الاحتلال اليوم فتاة عقب الاعتداء عليها بالضرب خارج باب الملك فيصل، أحد أبواب الأقصى، كما أوقفت شابًا في باحات المسجد واقتادته للخارج.

ورغم قيود الاحتلال، إلا أن المصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل توافدوا منذ الصباح الباكر إلى المسجد، وانتشروا في ساحاته ومصلياته.

وتتم الاقتحامات على فترتين صباحية، وبعد صلاة الظهر عبر باب المغاربة، الذي تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيحه، منذ احتلال مدينة القدس عام 1967.

أ ج/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك