محطة أكسجين لمرضى الوباء تصل غزة

غزة - صفا

وصلت قطاع غزة، مساء الأحد، قافلة طبية إماراتية، عبر معبر رفح البري، مقدمة لوزارة الصحة الفلسطينية.

وتضم القافلة محطة أكسجين وأجهزة تنفس صناعي، ومعدات ومستلزمات طبية أخرى، تساعد وزارة الصحة على التصدي للوباء.

وقال النائب أشرف جمعة لـ(صفا): "هذه القافلة تعتبر الثانية في غضون نحو شهر، تحمل مواد ومعدات طبية مهمة، لصالح القطاع الصحي، في ظل تفشي الوباء".

وأضاف جمعة "القافلة تضم محطة توليد أكسجين، وهي مهمة في هذه الفترة الحساسة، وستخفف الضغط عن كاهل وزارة الصحة، وترفع المعاناة عنها، في ظل نقص الأكسجين اللازمة لمرضى غرف العناية المركزة، خاصة مصابي الوباء".

وتابع: "تم نقل محطة الأكسجين لمستشفى العزل الأوروبي للبدء في تشغيلها، ومن المتوقع أن تضم الغاز لنحو 25سريرًا؛ وهذا يعتبر انجاز كبير".

وعبّر جمعة عن أمله في أن تستمر قوافل المساعدات الإماراتية الإنسانية، لا سيما في ظل تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية؛ كما أعرب عن أمله أن تكون القافلة الثالثة محملة بلقاحات ضد الوباء.

من ناحيته، شدد وكيل وزارة التنمية الاجتماعية في غزة غازي حمد لـ(صفا) على أهمية تلك القافلة، كونها تأتي في وقت حساس.

ولفت حمد إلى أن الوباء يشكل ضغطًا كبيرًا على غزة وسكانها، بالتالي محطة الأكسجين التي تصل اليوم، ستكون محطة إنتاج مهمة في هذا الوقت الحرج والحساس، الذي تحتاج فيه كل كمية لإنقاذ حياة المرضى.

ق م/هـ ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك

بث مباشر لمتابعة الأحداث والقصف في قطاع غزة