منتدى الاعلاميين: ننظر بخطورة لاستمرار اعتقال الصحفيين بالضفة

غزة - صفا

قال منتدى الإعلاميين الفلسطينيين "إنه ينظر بخطورة بالغة لاستمرار التضييق والاعتقالات من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية ضد الصحفيين الفلسطينيين واستمرار اعتقالهم مرحبا بالإفراج عن أحدهم".

 

وندد المنتدى في بيان وصل وكالة "صفا" الاثنين، بتواصل اعتقال كل من الصحفي يحيى صالح من الخليل منذ 7-8-2016م، والصحفي إبراهيم العبد من رام الله منذ 6-8-2016م ، فيما أفرج عن الصحفي رغيد طبيسة من قلقيلية بعد اعتقال دام 17 يوما في سجون الأمن الوقائي.

 

وأضاف أن عناصر من جهاز المخابرات التابع للسلطة اعتقلت نجل الكاتب لمى خاطر الذي يعمل مصورا صحفيا وهو ( أسامة حازم الفاخوري -19 عاما) بتاريخ 24-8-2016.

 

ونقل عن عائلته، قولها إنه تعرض للاعتقال التعسفي والتعذيب في مقر المخابرات في مدينة رام الله ، فيما سبقها بأيام محاولة اعتقال الكاتبة لمى خاطر نفسها .

 

واعتبر المنتدى أن ما تقوم به السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية من اعتقال الصحفيين وتعرضهم للتعذيب مخالف للقانون، وقمع للحريات الإعلامية، ومحاولة منها لـتكميم الأفواه، سلوك مثير للريبة مع قرب الانتخابات.

 

ودعا الأجهزة الأمنية إلى التوقف التام عن سياساتها واحترام القانون الأساسي الفلسطيني والقوانين ذات العلاقة والتي تكفل احترام حقوق الصحفيين وحقهم في أداء مهاهم.

 

وطالب بالإفراج الفوري عن كافة الزملاء الصحفيين ووقف الحملة الأمنية ضدهم.

 

كما دعا المندى الصحفيين في الضفة الغربية وقطاع غزة وكافة الأطر الصحفية والجهات المختصة الإعلامية والحقوقية للوقوف في وجه هذه الممارسات والتدخل لإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين ووقف هذه السياسة في التعامل معهم.

 

وناشد الفصائل الفلسطينية ولجنة الحريات الى التدخل الفوري من أجل وقف التعذيب بحق الصحفيين والعمل على الافراج عنهم.

 

كما طالب المنظمات الحقوقية الى متابعة قضية الصحفيين المعتقلين في سجون السلطة، والضغط باتجاه الافراج عنهم.

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo