الأخبار

و"قمع أي محاولات لتنظيم فعاليات بذكرى الانطلاقة 32"

محلل: اعتقال قيادات حماس بالضفة محاولة مبكرة للتأثير على الانتخابات

12 كانون أول / ديسمبر 2019. الساعة 02:08 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - خاص صفا

قال محلل سياسي إن الاعتقالات الإسرائيلية لقيادات وكوادر حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية المحتلة، والتي كان آخرها فجر يوم الخميس، تهدف لإضعاف الحركة وإبعاد قياداتها عن الساحة السياسية.

ورأى المحلل عبد الستار قاسم في حديثه لوكالة "صفا" أن الاعتقالات الإسرائيلية المستمرة محاولة مبكرة للتأثير على فعاليات انطلاقة حماس 32 في الضفة الغربية، وللتأثير على الانتخابات المزمع عقدها وعلى نتائجها المتوقعة.

وأكد أن أغلب من يعتقلهم الاحتلال الإسرائيلي لا يشكلون خطرًا حقيقيًا على أمنه، لكنهم قد يشكلون نواة أفكار سياسية تؤثر في المجتمع الفلسطيني مما يجعله عرضة للاعتقال المستمر.

وأشار قاسم إلى أن "أغلب المواطنين لا يثقون في حديث قيادة السلطة الفلسطينية عن الانتخابات ويرون أنها غير معنية بإجرائها في الضفة الغربية خشية على مصالحها".

وشدد على أن الاعتقالات الإسرائيلية تأتي حرصًا على علاقاتها مع السلطة الفلسطينية والتي إن تغيرت بفعل انتخابات جديدة سيلحق بها أضرارًا كبيرة.

وبين المحلل قاسم أن الاعتقالات الأخيرة تهدف لإبعاد وتغييب قيادات حركة حماس عن الساحة السياسة والمشهد الفلسطيني، وذلك مع حلول الذكرى الـ 32 لانطلاقتها.

وقال: "قيادات حماس أصبحت لا تقوم بأي عمل من كثرة الاعتقالات المتتالية عليها.. فالسلطة من جانبها تقمع أي فعالية تخرج نصرةً لحماس أو لأي قضية مخالفة لها".

ودعا قاسم إلى تغيير القيادة الرسمية للشعب الفلسطيني، "لأنها غير قادرة على القيام بإجراءات وسياسات من الممكن أن تؤثر على الاحتلال وتوقف اعتقالاته المتكررة لرموز الشعب الفلسطيني". وفق قوله.

وأشار إلى "وجوب تغيير القائم على المال والقرار الفلسطيني، لتطوير سياسات تستطيع فعليًا مواجهة الاحتلال"، لافتًا إلى أن السلطة ليس فقط غير قادرة على لجم الاحتلال بل هي متعاونة معه.

وفجر اليوم والليلة الماضية، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات في صفوف قيادات حركة حماس والطلبة في الضفة الغربية المحتلة.

وكان من بينهم النائب محمد جمال النتشة، والوزير السابق عيسى الجعبري، والقيادات عبد الخالق النتشة، وجواد بحر، ومازن النتشة، وعمر القواسمي وجميعهم من الخليل، والطالبة بكلية الإعلام بجامعة بيرزيت برام الله شذى ماجد حسن.

م غ/د م/ط ع

الموضوع الســـابق

العالول يُطلع "ملادينوف" على آخر تطورات الانتخابات

الموضوع التـــالي

الداخلية: معبر رفح سيخصص لسفر المعتمرين الأحد القادم


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل