وسط خلافات حادة

"الكابينت" ينظر قريبًا في قرار بن غفير ضد الأسرى

القدس المحتلة - ترجمة صفا

كشفت قناة "كان 11" العبرية، الخميس، أن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر (الكابينت) سيعقد جلسة خاصة أوائل أكتوبر/ تشرين الأول المقبل للنظر في طلب وزير الأمن القومي المتطرف إيتمار بن غفير بتشديد التضييق على الأسرى الفلسطينيين.

وقالت القناة وفق ترجمة وكالة "صفا" إن الجلسة ستعقد في العاشر من أكتوبر، بمشاركة أعضاء الكابينت وممثلين عن قادة الأمن الإسرائيلي وإدارة السجون.

وتأتي الجلسة بعد رفض رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في 10 سبتمبر/ أيلول الجاري قرار بن غفير بتقليص زيارات عائلات الأسرى.

وحينها قرر نتنياهو عقد جلسة خاصة بعد فترة الأعياد اليهودية التي تنتهي في الثلث الأول من أكتوبر.

من جانبها عارضت أوساط أمنية إسرائيلية إحداث أي تغييرات في أوضاع الأسرى خلال فترة الأعياد.

ومن المتوقع أن يُصرّ الأمن الإسرائيلي على هذا الموقف خلال الجلسة المقبلة وذلك خشية أن يتسبب القرار بتفجر الأوضاع الأمنية بشكل أكبر.

ويسعى بن غفير لتمرير عدة خطوات عقابية بحق الأسرى وعلى رأسها تقييد الزيارات لزيارة واحدة كل شهر بدلاً من شهرين، وكذلك إبطال الفصل بين التنظيمات الفلسطينية في السجون وتقليص عدد القنوات التلفزيونية المسموحة للأسرى.

ع ص/م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك