ماسك: لا يمكن الوثوق بـ "واتساب" ولا بأي شيء

لندن - صفا

نصح الزعيم "التويتري" إيلون ماسك متابعيه البالغين 139 مليونا، وغيرهم ممن يقرأون تغريدات يكتبها بأسلوب "ما قل ودل" بعدم الوثوق بتطبيق WhatsApp المملوك لشركة"ميتا" المالكة أيضا موقع "فيسبوك" الشهير.

ماسك، الذي اشترى "تويتر" في أكتوبر الماضي بمبلغ 44 مليار دولار، كتب تغريدة، أكمل بها ما نشره Foad Dabiri مدير القسم الهندسي بتويتر، من أن "واتس أب كان يستخدم الميكروفون بينما كنت نائما الى أن استيقظت في السادسة صباحا.. فما الذي يجري "؟ ايحاء بأن التطبيق يسترق السمع عليه من دون اذنه، فيما يشرح الفيديو المعروض المزيد.

ورد "واتس أب" بتغريدة، سبق أن طمأن مستخدميه بمثلها مرارا، من أن مستخدم التطبيق "يتمتع بالتحكم الكامل في إعدادات الميكروفون الخاصة به، وفقط بمجرد منح الإذن، يصل "واتس أب" إلى الميكروفون عندما يقوم المستخدم بإجراء مكالمة أو تسجيل ملاحظة صوتية أو فيديو، وحتى ذلك الحين تكون الاتصالات محمية بالتشفير من طرف لطرف كي لا يسمعها واتس أب".

الا أن دابيري نشر مع تغريدته صورة لظهور ميكروفون التطبيق في أوقات من الفجر متفاوتة، أي عندما كان نائما، وهو ما تنبه له ماسك، فكتب تغريدة فوق تغريدة دابيري، قال فيها: "لا يمكن الوثوق بـ "واتس أب" وتلاها بعد ساعة بثانية من نوع حاسم، وقال: "لا تثقوا بأي شيء، حتى باللاشيء" في نصيحة من العدمية المطلقة.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك

استمرار "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي على غزة