استغربت موقف بعض الدول الرافضة

حماس ترحب بالقرار الأممي بإقامة حدث رفيع إحياء لذكرى النكبة

غزة - صفا

رحبت حركة حماس بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح قرار بإقامة حدث رفيع المستوى لإحياء الذكرى الـ75 للنكبة.

وقال رئيس الدائرة السياسية والعلاقات الخارجية لحركة حماس بغزة د. باسم نعيم، في تصريح صحفي الخميس، "تابعت الحركة باهتمام بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح القرار الذي تم تمريره بموافقة 90 دولة واعتراض 30 دولة منها (إسرائيل) والولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وكندا وأستراليا ودول أخرى، وامتناع 47 دولة عن التصويت".

ورحب نعيم بالقرار رغم أنّه جاء متأخرًا جدًا، باعتبار أن الأمم المتحدة كانت شريكًا مباشرًا في نكبة الفلسطينيين عام 48، فهي المؤسسة التي أنشأت الكيان وشرعنت اغتصابه لأرضنا وتهجير شعبنا.

واستغرب تصويت بعض الدول ضد مثل هذه القرارات، وخاصة مثل ألمانيا، التي تاريخها ملطخ بجريمة من أبشع جرائم القرن العشرين، ما يسمى بالهولوكوست، واستثمرت كثيرا للتعريف بالجريمة والاعتذار عنها على قاعدة ألاّ يتكرر ذلك أبدًا وفي أي مكان وضد أي إنسان، ويفترض أن تكون أكثر حساسية تجاه الاعتداء على الآخرين، وخاصة عندما يكون بشكل جَماعي ومنهجي.

وأضاف نعيم أن "الرواية الفلسطينية، والتي حاول العدو ووكلاءه حول العالم طمسها بكل السبل، تنتصر مجددًا، ويكتسب الحراك الفلسطيني كل يوم قوة إضافية ويسيطر على مساحات جديدة، لم تكن متاحة سابقاً.

وأكد أن هذا يتطلب منا جميعا فلسطينيين وأنصارهم حول العالم تجهيز أنفسهم بكل الأدوات المناسبة لهذه الجولة، والتي يجب أن تكون نهايتها سحق الرواية "الصهيونية" وتفكيك المشروع "الصهيوني" الاحتلالي العنصري.

ط ع
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك