تشييع جثمان الشهيد "النعسان" بقرية المغير

رام الله - صفا

شيع مئات المواطنين، بعد ظهر الأربعاء، جثمان الشهيد رائد غازي النعسان (21 عامًا) بقرية المغير شمالي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وانطلق موكب الشهيد من مستشفى رام الله الحكومي بجنازة محمولة إلى قرية المغير، حيث عززت قوات الاحتلال من تواجدها على مدخل قرية ترمسعيا المؤدي لقرية المغير، واندلعت مواجهات قبيل وصول الجثمان أدى لإصابة شاب.

وألقى الأهالي نظرة الوداع على الجثمان، فيما أدى المشاركون صلاة الجنازة على الشهيد في مسجد القرية.

وانطلقت مسيرة طافت شوارع القرية وسط هتافات تحيي الشهيد وتشيد بجرأته في مقاومة الاحتلال، إلى أن دفن في مقبرة القرية.

ودعا المشاركون إلى الوحدة الوطنية ومقاومة الاحتلال والمستوطنين، في ظل الهجمات المتصاعدة التي يشنها المستوطنون على منازل القرية والأهالي.

وهتفوا بعبارات تدعو إلى تفعيل العمل المسلح في جميع محافظات الضفة الغربية وردع المستوطنين.

واستشهد النعسان مساء أمس خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في المنطقة الشرقية من قرية المغير، حيث أصيب بجراح حرجة فارق على أثرها الحياة.

وعقب مسيرة التشييع اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال بقرية المغير وقرية ترمسعيا المجاورة.

أ ج/ع ع


جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك

متابعة الوضع في غزة الآن