الاحتلال يعتقل عاملًا من غزة بزعم تخطيطه لتنفيذ عملية

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قدمت نيابة الاحتلال الإسرائيلي في لواء الجنوب، يوم الخميس، لائحة اتهام بحق عامل من قطاع غزة بزعم التخطيط لتنفيذ هجوم تفجيري في حافلة إسرائيلية.

وذكرت القناة السابعة العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن لائحة الاتهام قدمت بحق العامل فتحي زقوت (31 عامًا) من مدينة رفح، وشملت تهم التخطيط لتنفيذ هجوم عبر عبوة ناسفة بتوجيهات من أحد نشطاء الجهاد الإسلامي في غزة.

وقالت إن زقوت دخل إلى الكيان خلال شهر أكتوبر/ تشرين أول الماضي دون تصريح، "وخلال مكوثه هناك جمع أسلاكًا كهربائية وبطارية ولمبات وماسورة سعيًا لتصنيع عبوة ناسفة".

وزعمت أن شرطة الاحتلال عثرت على الوسائل المذكورة بحوزة زقوت، "واعترف بنيته تفجير عبوة أنبوبية ناسفة داخل حافلة إسرائيلية".

وجاء في لائحة الاتهام الزعم أن "الأسير زقوت خزًّن في بيته قذائف هاون خلال حرب صيف 2014 بعد استهداف أحد مخازن سلاح الجهاد الإسلامي، كما ساعد عام 2016 في نقل مكعبات إسمنتية لفتحة نفق للجهاد في رفح".

ع ص/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك