عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى

القدس المحتلة - صفا

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين، صباح الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة بأن مجموعات متتالية من المستوطنين اقتحموا منذ الصباح، المسجد الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسًا تلمودية.

واحتجزت شرطة الاحتلال هويات بعض المصلين الوافدين إلى الأقصى، وخاصة من الشبان والفتيات قبل السماح بالدخول إليه، كما واصلت إبعاد العشرات منهم عن المسجد لفترات متفاوتة.

وأطلقت دعوات مقدسية لتكثيف الحشد والرباط في المسجد الأقصى، للتصدي لاقتحامات المستوطنين ومخططات الاحتلال التي تسعى إلى تهويد القدس والأقصى.

وقال خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، إن اقتحامات المستوطنين الاستفزازية المتكررة يقصد منها تثبيت وقائع جديدة داخل المسجد الأقصى.

وأشاد بصمود المرابطين والمرابطات والمعتكفين في المسجد، معربًا عن أسفه للصمت العربي والدولي تجاه ما يحصل في الأقصى.

وبين أن المستوطنين لا يستطيعون اقتحام المسجد المبارك دون حراسة مشددة من شرطة الاحتلال، مشيرًا إلى أن ذلك تأكيد على أن الأقصى حقنا وليس حقهم.

ويتعرض الأقصى يوميًا عدا الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات من المستوطنين، وعلى فترتين صباحية ومسائية، ضمن محاولات الاحتلال لتقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

ر ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك