الفصائل بغزة تطلق حملة وطنية لإطلاق سراح الأطفال الأسرى

غزة - متابعة صفا

أطلقت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في غزة بالتعاون مع الحركة الوطنية الأسيرة الأحد حملة وطنية في يوم العالمي للطفل تحت عنوان "أطفالنا أحرار".

ويتزامن هذا المؤتمر الذي تنظمه اللجنة أمام مكتب المندوب السامي بمدينة غزة مع فعاليات أخرى في الضفة الغربية والخارج.

وشارك بالوقفة بغزة ممثلين عن الفصائل وأسرى محررين ومؤسسات عاملة في الأسرى ومؤسسات حقوقية وعشرات الأطفال، حاملين لافتات تدعو لنصرة الطفل الفلسطيني وأخرى تدعو لإطلاق سراح الأطفال الأسرى.

وقال القيادي بالجبهة الشعبية هاني الثوابتة في كلمة ممثلة عن لجنة الأسرى للفصائل إنه منذ اندلاع الانتفاضة اعتقلت قوات الاحتلال لآلاف الأطفال، مشيرًا إلى أنه اعتقل منذ بداية العام الجاري 770 طفلاً.

وأوضح الثوابتة أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال أكتوبر الماضي 119 طفلاً، مشيرًا إلى أن هناك 117 تنقل ما بين معتقلات وزنازين التحقيق.

وأكد أن هذه الأرقام هي بمثابة صفعة على وجه هذا العالم الذي يدعي الحرية والعدالة، وأن هذه الإحصاءات تمثل جريمة أمام مرأى العالم في يوم الطفل العالمي؛ نسجلها حتى نسمع الصوت عاليًّا من أمام مقر المفوض العام للأمم المتحدة.

وأضاف: "في فلسطين تُغتال الطفولة في كل مكان، يغتال الاحتلال أحلامهم و أمنياتهم وطموحاتهم؛ وهذا الإرهاب والفاشية لم تكن إلا أن العالم يصمت أمام الجريمة دون أن يحرك ساكنًا".

وبيّن الثوابتة لو أن أي بقعة في العالم تعرضت لانتهاك بسيط لقامت الدنيا ولم تقعد؛ "ولكن في أرض فلسطين الدبابات والطائرات تقصف والكل يقف صامتًا".

وأكد أنه انطلاقًا من هذه المعاناة؛ فإننا نطلق صرختنا وألمنا هذه الحملة الوطنية لنقل معاناة الأطفال والمطالبة بإطلاق سراحهم.

وأوضح الثوابتة أن هذا الاحتلال يرتكب جرائمه بحق أبناء شعبنا، ونحن نتحدث عن جرائم موثقة بالصوت والصورة؛ تتطلب رفع الصوت عاليًا لإخضاع هذا الاحتلال ومجرميه لمحكمة الجنايات الدولية.

وذكر أن هذه الجرائم تتطلب من كل المؤسسات العاملة في حقوق الإنسان أن توثق المزيد من هذه الجرائم، وأن تعمل على إحالة هذه الملفات للمحكمة الدولية؛ وأن يكون هناك ملاحقة وموقف جدي من المؤسسات والهيئات الدولية.

ودعا الثوابتة وسائل الإعلام للعمل على توثيق هذه الجرائم، بما يساعد المؤسسات العاملة في هذا المجال لفضح فاشية هذا الاحتلال.

وأضاف: نحن نمتلك القدرة والإرادة واليقين لأننا أصحاب الحق وأصحاب الحرية على هذه الأرض التي سننتزعها في يوم من الأيام من العدو".

أ ك/ف م
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك