حريق جباليا.. ماذا طلبت عائلة أبو ريا من "الداخلية" بغزة؟

حريق جباليا
غزة - صفا

أصدرت عائلة أبو ريا التي استشهد 21 من أبنائها بالحريق الذي اندلع في مخيم جباليا شمالي قطاع غزة، بيانًا بشأن الإشاعات التي تطلق على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال البيان الموقع باسم مختار العائلة محمد أحمد أبوريا واطلعت عليه وكالة "صفا":" نرى ونسمع هنا وهناك من وسائل إعلام رسمية وغير رسمية فضلاً عن نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي يحاولون تصدر المشهد على حساب دماء وأرواح أبنائنا من خلال تزوير للحقائق واختلاق الأكاذيب ونشر الإشاعات". 

ودعت العائلة إلى "أن يتحمل الجميع مسؤوليته وأن ينظر بعين الرحمة لمن هم عند ربهم، وأن لا يفتري عليهم سواءً بالقول أو نشر الإشاعات". 

وأكدت ضرورة ملاحقة كل من تسوّل له نفسه استغلال دماء وأرواح أبنائنا قانونياً وشرعياً.

وطالبت عائلة أبو ريا، الأجهزة الأمنية ووزارة الداخلية بضرورة ملاحقة كل من نشر أي خبر أو إشاعة عن هذا الحادث الأليم. 

وأعربت، عن "ثقتها كل الثقة في الأجهزة الأمنية ووزارة الداخلية بمتابعة الملف وإظهار نتائج الملف للرأي العام".             

م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك