لمطابقتها مع الجثامين

وصول عيّنات ذوي مفقودين فلسطينيين في حادث غرق تونس

تونس - صفا

قال المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني السفير أحمد الديك: إن عيّنات أخذت من ذوي المفقودين الفلسطينيين وصلت يوم الاثنين إلى تونس، لمطابقتها مع الجثامين الموجودة لدى السلطات التونسية وبالسرعة الممكنة.

وأوضح الديك في بيان صحفي، إن الخارجية الفلسطينية ستواصل بذل قصارى جهودها لمعرفة مصير الفلسطينيين المفقودين وإعلام أسرهم وذويهم بالنتائج.

وكان ناشطون أطلقوا قبل أيام مناشدة لمعرفة مصير المفقود الفلسطيني مهند محمد عطية الذي كان على متن القارب الغارق قبالة سواحل جرجيس التونسية، وهو من أبناء مخيم اليرموك المهجرين إلى لبنان.

وكان عطية يعيش في منطقة وادي الزينة وقرر السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي بعد تردي الأوضاع الاقتصادية في لبنان وانعكاسها على حالة اللاجئين الفلسطينيين.

وعُرف من الضحايا اللاجئ الفلسطيني محمد محجوب عبد الله، من مواليد 15/6/1984، ويحمل وثيقة سورية، فيما تحتجز السلطات الليبية اثنين من فلسطينيي سورية نجوا من حادث الغرق.

ر ب
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك