"فتح": الاستقلال حق مشروع لشعبنا وسنكافح لتحقيقه 

رام الله - صفا

 

قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، إن الاستقلال وتحقيق السيادة على أرض فلسطين هو حق مشروع لشعبنا الفلسطيني، مشيرة إلى أنه هدف "سنواصل الكفاح بإصرار وعزيمة من أجل تحقيقه مهما بلغت التضحيات".

وذكرت حركة "فتح" اليوم الاثنين في بيان وصل "صفا" بمناسبة الذكرى الـ 34 لـ "إعلان الاستقلال"، مشددة على أنه مرتبط بحق تقرير المصير الذي لا يزال شعبنا الفلسطيني محرومًا من ممارسته بحرية على أرضه.

وأشارت إلى أن شعبنا ومنذ أكثر من مائة عام رفض المخطط الإسرائيلي الاستعماري الهادف الى إلغاء وجودنا، والسيطرة على وطننا التاريخي فلسطين.

واعتبرت أن تزوير التاريخ، وتقديم رواية مخترعة لن يغير من حقيقة أن شعبنا هو صاحب الأرض، ومتمسكا بحقه بها.

وقالت "إن مضمون اعلان الاستقلال الذي أصدره الشهيد ياسر عرفات في المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر عام 1988، يؤكد وحدة الشعب الفلسطيني الوطنية، وحقه في تقرير مصيره على أرض الآباء والأجداد، ويقدم مبادئ عامة لدستور حضاري وديموقراطي للدولة الفلسطينية المستقلة يستند الى مبدأ سيادة القانون، وحقوق الانسان والمساواة التامة بين المرأة والرجل وحرية الرأي والتعبير".

وشددت "فتح" على أن تحقيق هدف الاستقلال يتطلب إنهاء الانقسام، وتعزيز الوحدة الوطنية وتطوير أشكال المقاومة الشعبية للاحتلال الإسرائيلي، وإعطائها الزخم المطلوب. 

ودعت المجتمع الدولي إلى احترام حق شعبنا الفلسطيني في العودة وتقرير المصير والاستقلال، محملة الدول الكبرى منذ وعد بلفور وحتى اعلان ترامب .

 وطالبت هذه الدول بالكف عن اتباع سياسة الكيل بمكيالين عندما يتعلق الأمر بانتهاكات "إسرائيل" للقانون الدولي وحقوق الانسان.

أ ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك