تحليق أضخم طائرة في العالم حاملة طائرة أسرع من الصوت‎‎

نيويورك - صفا

لأول مرة، نجحت طائرة "روك" Roc العملاقة التي توصف بأنها الأضخم في العالم، في التحليق حاملة بين جناحيها العملاقين نموذجا أوليا لطائرة Talon التي تفوق سرعتها سرعة الصوت.

وبحسب شركة "ستراتولونش" Stratolaunch مالكة الطائرة Roc، أقلعت أكبر طائرة في العالم، وذلك راجع لطول جناحيها البالغ 383 قدمًا، من ميناء موهافي الجوي والفضائي في كاليفورنيا، وحلقت في السماء فوق صحراء موهافي.

وتم تثبيت Talon-A (TA-0) بقوة في جسر وسط أجنحة الطائرة العملاقة، وهي طائرة اختبار قابلة لإعادة الاستخدام طولها (28 قدمًا) 8.5 متر، يمكنها الطيران مع حمولات بسرعة تفوق سرعة الصوت لأكثر من 5 أضعاف.

وأثبتت هذه الرحلة، التي استمرت 5 ساعات و 6 دقائق، ووصلت إلى ارتفاع أقصاه 23000 قدم (7000 متر)، أن الطائرة العملاقة قادرة على رفع Talon-A، المصممة للانطلاق من الجو.

وتمثل هذه الرحلة الثامنة لشركة Stratolaunch لطائرتها الحاملة الضخمة، لكنها الأولى بحمولة متصلة بين جسمي الطائرتين.

وقال الدكتور زاكاري كريفور، الرئيس التنفيذي لشركة Stratolaunch: "لقد أجرينا مجموعة متنوعة من الاختبارات الأرضية تحسبًا لأول رحلة حمل مقيدة، ومع كل معلم اختبار ناجح تم تحقيقه، قمنا ببناء الثقة في أن الأجهزة ستعمل تمامًا كما تم تصميمها"، مضيفًا أنه "لأمر مبهج أن نرى العمل الشاق للفريق ينبض بالحياة وأن نرى المركبات تطير كنظام متكامل".

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تم إجراء هذه الرحلة حتى يتمكن المهندسون من قياس الأحمال الديناميكية الهوائية التي شعرت بها مركبة Talon-A أثناء توصيلها بالحاملة Roc، والتي ستكشف عما إذا كانت آلية التحرير ستعمل كما تم تصميمها.

وتعد Talon-A واحدة من سلسلة مركبات Talon التي تعمل بالطاقة الصاروخية التي طورتها Stratolaunch، والتي يمكن أن تصل إلى سرعات 6 أضعاف سرعة الصوت.

وستجري Roc الآن اختبار إسقاط للنموذج الأولي Talon-A فوق المحيط الهادئ في ديسمبر، وإذا نجحت الشركة فإنها تهدف إلى إطلاق أول مركبة اختبار تفوق سرعتها سرعة الصوت، Talon-A TA-1، في عام 2023.

وتتقدم Stratolaunch أيضًا في تصنيع أول وثاني مركباتها التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، والتي يمكن إعادة استخدامها بالكامل، TA-2 و TA-3، بينما تستعد لتقديم خدمات طيران تفوق سرعة الصوت للعملاء الحكوميين والتجاريين في العام المقبل.

وأضاف الدكتور كريفور: "تتسارع عمليات الاختبار والإنتاج مع المضي قدمًا للوفاء بالتزامنا بتوفير خدمة اختبار طيران تفوق سرعتها سرعة الصوت لعملائنا في العام المقبل.. سيستمر فريقنا في إنجاز المزيد من مراحل الاختبار المعقدة بينما نتقدم إلى أول رحلة تفوق سرعتها سرعة الصوت".

أ ك
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك