النسور الصاخبة.. من هي الفرقة الأمريكية التي قد تواجه القوات الروسية بأوكرانيا؟

قوات أمريكية
واشنطن - صفا

نشرت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" الفرقة 101 المحمولة جوا في أوروبا والمعروفة باسم "النسور الصاخبة" للمشاركة في تمارين عسكرية، وذلك بعد ما أعلنت واشنطن استعداد الفرقة لدخول أوكرانيا.

وأفادت شبكة "cbs news" الأمريكية بأن الفرقة 101 المحمولة جوا التابعة للجيش الأمريكي وصلت إلى أوروبا لأول مرة منذ 80 عاما، وسط تصاعد التوتر بين روسيا والناتو.

وجرى تدريب "النسور الصاخبة" على الانتشار في أي ساحة معركة في العالم في غضون ساعات، وهي جاهزة للقتال، وفق المصدر.

وجاءت الخطوة رغم إعلان واشنطن مرارًا أن القوات الأمريكية لن تشارك عسكريا في الحرب.

وذكرت "سي بي إس نيوز" أن فريقا صحفيا من شبكتها رافق نائب قائد الفرقة جون لوباس، وقائد فريق اللواء القتالي الثاني إدوين ماثيديس على متن مروحية لمدة ساعة إلى أقصى حدود الناتو على بعد ثلاثة أميال فقط من حدود رومانيا مع أوكرانيا.

وقال قائد الفرقة لشبكة CBS News إنهم مستعدون للقتال، مشيرا إلى أنه إذا كان هناك تصعيد عسكري أو هجوم على الناتو، فهم مستعدون للقتال، كما أنهم على استعداد تام لعبور الحدود ودخول أراضي أوكرانيا.

وأعرب عن استعداد القوات للدفاع عن كل شبر من أراضي الناتو، متابعا، "نحن نأتي بقدرة فريدة من قدرتنا على الهجوم الجوي".

من جهته، أكد العقيد إدوين ماثيديس قائد فريق اللواء القتالي الثاني أنه وقواته كانوا أقرب قوات أمريكية للقتال في أوكرانيا، وكانوا "يراقبون عن كثب" القوات الروسية ويضعون أهدافا للتدرب.

ووفق القناة، فإن الفرقة يبلغ قوامها 4700 ألف جندي، ويتمركزون في رومانيا.

ومنذ 24 فبراير/ شباط الماضي تتعرض أوكرانيا لهجوم روسي، وسط دعم وإسناد لكييف من الدول الغربية على رأسها الولايات المتحدة.

 

م ز


جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك