ارتفاع آخر للدولار بعد زيادة كبيرة بسعر الفائدة الأمريكية

واشنطن - صفا

ارتفع سعر الدولار الأمريكي مقابل العملات الأخرى، أمس الأربعاء، لأعلى مستوى له في عقدين، بعد أن هزت تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن التعبئة العسكرية الأسواق، وبعد إقرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي)، أمس الأربعاء، زيادة كبيرة بسعر الفائدة لكبح التضخم.

وسجل مؤشر التضخم بالولايات المتحدة مستويات قياسية، وسط توقعات برفع نسبة الفائدة وصولا إلى 4.60 % في عام 2023.

وقرر البنك المركزي الأمريكي رفع أسعار الفائدة بـ 75 نقطة أساس (0.75%)، لترتفع أسعار الفائدة الأمريكية من 2.5 % إلى 3.25 %.

وألمح البنك إلى مزيد من الزيادات الكبيرة هذا العام ضمن توقعات جديدة تظهر استهدافه رفع معدل سعر الفائدة إلى 4.40 % بنهاية العام قبل الوصول بها إلى 4.60 % في عام 2023.

وتعد هذه المرة الخامسة التي يرفع فيها البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة منذ بداية العام الجاري 2022، في محاولة لكبح جماح التضخم المرتفع، الذي ارتفع خلال أغسطس إلى 8.3 % على أساس سنوي متخطيا توقعات المحللين التي كانت تدور بين 8 إلى 8.1 %.

وأظهرت التوقعات الاقتصادية الفصلية للبنك المركزي الأمريكي أن الاقتصاد يتباطأ بحد كبير في عام 2022، مع نموه بحلول نهاية العام بنسبة 0.2 % على أن يرتفع إلى 1.2 % في عام 2023، وهي نسبة تقل كثيرا عن إمكانات الاقتصاد.

ومن المتوقع أن يرتفع معدل البطالة إلى 3.8 % هذا العام و4.4 % في عام 2023.

كما يتوقع أن يعود التضخم ببطء إلى المعدل المستهدف لمجلس الاحتياطي الاتحادي والبالغ 2% في عام 2025، ولا يُتوقع إجراء أي تخفيضات في أسعار الفائدة حتى عام 2024.

المصدر: وكالات + رويترز

أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

مهرجان الأقصى في خطر يبدأ فعالياته في غزة