"نحن دولة ديمقراطية لكن بحدود"

شرطة الاحتلال تقترح إغلاق شبكات التواصل خلال الحرب

القدس المحتلة - ترجمة صفا

اقترح مفتش عام شرطة الاحتلال الاسرائيلي "كوبي شفتاي" إغلاق شبكات التواصل الاجتماعي حال اندلاع مواجهة جديدة مع قطاع غزة؛ لدورها في تحريك الأحداث.

وقال "شفتاي" في معرض حديثه عن تأثير شبكات التواصل على الأحداث، وفق ترجمة "صفا": "إن المواجهات العنيفة التي تزامنت مع العدوان على قطاع غزة في أيار 2021 فاجأت الجيش والشاباك والشرطة، ووقعت دون معلومات استخباراتية".

وأضاف "عالم التيك توك انتشر بشكل جنوني، ومع الذي حدث في قطاع غزة والصواريخ باتجاه القدس، منح ذلك دافعية للعنف".

وأشار إلى أنه اقترح خلال تلك المواجهات قطع شبكات التواصل في الكيان الإسرائيلي سعيًا لتخفيض "مستوى اللهب" في الشوارع، لافتًا الى أن ذلك مشروع لتخفيض مستوى المواجهات في الشوارع.

ويعتقد شفتاي أن هذا المقترح طريقة تعامل مناسبة في المواجهة القادمة، وأنه يتوجب إغلاق شبكات التواصل في هكذا أوضاع.

وختم "هذه حرب وشبكات التواصل هي التي تخرج الناس إلى الشوارع، أتحدث عن إغلاق شبكات التواصل بشكل شامل، أغلق تلك الشبكات وهدئ الميدان وبعد عودة الهدوء سنعاود فتحها، نحن دولة ديمقراطية ولكن هناك حدود".

أ ش/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك